وقعت مصر عقدا مع فرنسا لشراء 30 طائرة مقاتلة من طراز “رافال”.

جورنال الحرية
متابعة عبير الإمام
صرحت وزارة الدفاع في بيان أن الصفقة سيتم تمويلها من خلال “قرض تمويلي مدته كحد أدنى 10 سنوات”، لكنها لم تكشف عن قيمة الصفقة أو مزيد من التفاصيل.


كما صرح الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في ديسمبر / كانون الأول الماضي بأنه لن يجعل بيع الأسلحة لمصر مشروطا بملف حقوق الإنسان لأنه لا يريد إضعاف قدرة القاهرة على مكافحة الإرهاب في المنطقة.
كما قال موقع “ديسكلوز”، نقلا عن وثائق سرية، إن اتفاقا قد أُبرم في نهاية أبريل/نيسان، وقد يوقّع على الصفقة يوم الثلاثاء عندما يصل وفد مصر إلى باريس.

وهذه الصفقة دفعة أخرى للطائرة الحربية “رافال” التي تصنعها شركة “داسو” بعد الانتهاء من إتمام اتفاق مبرم في يناير/كانون الثاني، بقيمة 2.5 مليار يورو، لبيع 18 طائرة لليونان.

وكتب المتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية، تامر الرفاعي، في بيان نشره على فيسبوك أن مصر وفرنسا وقعتا عقد توريد 30 طائرة طراز رافال، “على أن يمول العقد المبرم من خلال قرض تمويلي تصل مدته كحد أدنى إلى 10 سنوات”.
وأضاف البيان: “الطائرات من طراز (رافال) تتميز بقدرات قتالية عالية تشمل القدرة على تنفيذ المهام بعيدة المدى، فضلاً عن امتلاكها لمنظومة تسليح متطورة، وقدرة عالية على المناورة، وتعدد أنظمة التسليح بها، بالإضافة إلى تميزها بمنظومة حرب إلكترونية متطورة تمكنها من القدرة على تنفيذ كافة المهام التي توكل إليها بكفاءة واقتدار”.
كما يشمل الاتفاق المصري أيضا عقودا مع شركة صناعة الصواريخ “إم بي دي إي”، وشركة “سافران” للإلكترونيات والدفاع بقيمة 200 مليون يورو أخرى

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design