منح النادي الأهلي قلادة ” النادي الأهلي الذهبية” للمستشار محمود فهمي

جورنال الحرية

تابعة /سيد الشنتورى
منح مجلس إدارة النادي الأهلي، برئاسة الكابتن محمود الخطيب، المستشار محمود فهمي قلادة «النادي الأهلي الذهبية»،

وهي أسمى مراتب التكريم؛ عرفانًا بما قدمه، وتقديرًا لمساهماته الجليلة في رفعة الأهلي والدفاع عن قضاياه متطوعًا في كل المحافل.
وقال المستشار محمود فهمي في تصريحاته
الأهلي هو بمثابة منزلي وعائلتي، لم اتقاضى أي أجر عن أي عمل في النادي على مدار أكثر من 50 عام، كيف لي أن اتقاضى أجراً عن عمل يخص عائلتي أو أصدقائي، الأهلي بالنسبة لي بيتي”.

“أشكر مجلس إدارة النادي الأهلي على التكريم، الأمر كان بمثابة المفاجأة بالنسبة لي”.

“يجب أن أشكر أيضًاً المجموعة التي عملت معي طوال فترة تواجدي في النادي الأهلي، أيضاً كان هناك مساعدة من مجالس إدارات النادي الأهلي بداية من الراحل صالح سليم، ثم مجلس حسن حمدي، وأخيراً محمود الخطيب”.
لم أعمل فترة مجلس محمود طاهر، لكن أرى أنه من خيرة رؤساء النادي الأهلي، قدم خدمات جيدة للنادي والأعضاء وقام بتحسين الخدمات والبنية الأساسية وأضاف للنادي الكثير ولا يمكن إنكار ذلك”.

وواصل “دخلت الأهلي عام 1943، بعد اعتزال مختار التتش كان يقوم باختيار لاعبين لفريق الأشبال، كان هناك الفريق الأول وهو الفريق الأحمر والفريق الثاني وهو الفريق الأبيض، والتتش قام بضمي ومجموعة أخرى من اللاعبين وقتها”.

وصرح “من القضايا التي لا يمكن أن انساها هي قضية خاصة بأرض النادي الأهلي في الجزيرة والتعاون مع المحافظة وقتها من أجل الوصول لحل يرضي جميع الأطراف دون اهدار مقابل الخدمة العامة للدولة”.

وأشار “عام 1949 أصدر الملك فاروق مرسوماً ملكياً اعتبر النادي الأهلي نادياً تربوياً قبل أن يكون رياضياً وقرر أن يكون هناك إيجار رمزي بقمية جنيه واحد في العام”.

وأكمل “الخطيب قال في حقي كلمات طيبة واستعرض مسيرتي وتاريخي مع النادي الأهلي، لم أكن أعلم أنني مرشحاً للحصول على القلادة الذهبية للنادي كأول شخص، أشكر الجميع”.

واختتم “من وجهة نظري اسم صالح سليم وحسن حمدي ومحمود الخطيب أرشحهم لهذا التكريم، أيضاً هناك محمود مختار التتش، يوجد أسماء عظيمة في تاريخ النادي الأهلي”.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design