زها حديد … رابع أقوي امرأة في العالم عام ٢٠١٠ ، أول امرأة تحصل علي الميدالية الذهبية الملكية للعمارة

 

جورنال الحرية
كتبت / خلود عزام
مثلت زها حديد قصة نجاح بطلتها امرأة معمارية معروفة ، جابت العالم محققة إنجازات جمة ، وصفَت بأنها أقوى مُهندسة في العالم، وتوفيت عام ٢٠١٦ بعد أن حققت إنجازات عربية وعالمية.

كانت تري زها حديد أن مجال الهندسة المعمارية ليس حكرًا على الرجال فحسب ، فقد حققت الكثير من التصميمات التي يميزها الخيال والمثالية ، والتي يدعي البعض أنها غير قابلة للتنفيذ ، ولدت ٣١ اكتوبر ١٩٥٠ في بغداد ، وتلقت تعليمها الإبتدائي والثانوي في مدرسة الراهبات الأهلية ، تعلمت الرياضيات في الجامعة الأمريكية ببيروت وحصلت على الليسانس في الفترة من ١٩٦٨ حتى ١٩٧١ ، تخرجت عام ١٩٧٧ من الجمعية المعمارية بلندن ، وعملت كمعيدة في كلية العمارة ١٩٨٧.
إن أبنيتها تقوم على دعامات عجيبة ومائلة، ويؤكد بعض النقاد أن هذه التصميمات تطغى عليها حالة من الصرامة ، حيث أنجزت زها حديد العديد من المشروعات التي أوصلتها بجدارة إلى الساحة العالمية ، ومن أهم هذه المشروعات التي تم تنفيذها محطة إطفاء الحريق في ألمانيا، متحف الفن الحديث في مدينة سينسيناتي بأمريكا، ومركز الفنون الحديثة في روما، معرض منطقة العقل في الألفية بلندن، المركز الثقافي في أذربيجان وجسر الشيخ زايد في دولة الإمارات العربية المتحدة، محطة لقطار الأنفاق في ستراسبورج، المركز العلمي في ولسبورج، محطة البواخر في سالرينو، مركز للتزحلق على الجليد في إنسبروك .

حصدت حديد العديد من الجوائز والأوسمة والميداليات والألقاب الشرفية وشهادات التقدير من أساطير العمارة ، وفي ٢٠١٦ فازت بجائزة ريبا ، الميدالية الذهبية الملكية للعمارة ، وأصبحت المعمارية العراقية زها أول امرأة تحصل على هذه الجائزة.

توفيت المعمارية العراقية في ميامي بالولايات المتحدة الأمريكية في ٣١ مارس ٢٠١٦ عن عمر ناهز ٦٥ عاما.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design