في عيد ميلادها الـ 95.. أزياء الملكة إليزابيث تحمل الكثير من الرسائل الكامنة

جورنال الحرية
متابعة : هدى عبدالرحمن

سوف تتم الملكة إليزابيث الثانية عامها الـ95، دون أي احتفالات، إذ يعتبر أول عيد ميلاد تقضيه بعد رحيل زوجها الأمير فيليب.

ولكننا اليوم بهذه المناسبة، سوف نسلط الضوء أكثر على أبرز أزياء الملكة إليزابيث، التي عادة ما تحمل الكثير من الرسائل الكامنة، بالعديد من المناسبات المختلفة.

هناك في الواقع سبب رائع وراء حب الملكة للألوان الزاهية والمبهجة، ويوضح الفيلم الوثائقي The Queen at 90 أن خزانة ملابسها التي تعتمد أكثر على المعاطف الملونة بدرجات فاقعة كالأخضر النيون والفوشيا، هدفه لفت الانتباه، ومساعدة جمهورها على رؤيتها بصورة أوضح، خاصة في تلك المناسبات التي تحضر فيها وسط عدد كبير من الأشخاص.

ارتداء القفازات
فضلاً عن أن القفازات التي تعتمدها الملكة إليزابيث تبدو غاية في الأناقة، تحديداً مع المعاطف الملونة، فإن ارتداءها لها يعود إلى حمايتها بالمقام الأول، فمكانة الملكة تجعلها تقابل وتصافح العديد من الأشخاص، لهذا ارتداء القفازات يعمل على حمايتها من انتقال العدوى والجراثيم، بحسب express.

إطلالة الملكة في حفل زفاف الأمير هاري
اختارت الملكة ستايل مفعماً بالحيوية، لمعطف باللون الأخضر من خامة التويد الحريري، مع فستان أرجواني مزين بالزهور، ويحمل كلا اللونين العديد من الرسائل، فضلاً عن عشق الملكة لتلك الدرجات من الأساس.

فقد يكون اللون الأرجواني إشارة إلى موافقة الملكة على الزواج، بينما اللون الأخضر هو لون النمو والولادة الجديدة، كما يدل على الاحترام والنية للتطلع لمستقبل أفضل، كما أوضح مستشار الألوان جون ماكليود لموقع

goodhousekeeping.

فستان الملكة إليزابيث أثناء حضورها البرلمان 2017

واحدة من إطلالاتها المميزة التي حملت رسالة قوية، كانت أثناء اختيارها لمجموعة أنيقة لمعطف خفيف مع فستان باللونين الأزرق والأصفر، وقبعة كلاسيكية باللون الأزرق، وذلك أثناء حضورها افتتاح البرلمان في عام 2017 لوضع خطط الحكومة للعامين المقبلين، وقد أقيم هذا الحفل بعد قرار الاستفتاء بمغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي مباشرة، واعتبر الكثيرون آنذاك أن اختيار الملكة لهذا اللوك والألوان، يعبر عن رفضها هذا القرار، خاصة اختيارها للقبعة المزينة بالزهور الصفراء، والتي تشبه لحد كبير النجوم بعلم الاتحاد الأوروبي.

إطلالة الملكة الاحتفالية لنهاية عام 2020

تحرص الملكة إليزابيث على ارتداء أزياء فخمة ولافتة للغاية بالأجواء الاحتفالية التي تتعلق بنهاية العام، وتركز بشكل أكبر على الألوان الجريئة التي تجعلها لافتة وسط باقي أفراد العائلة الملكية، كاختيارها هذا المعطف باللون الأحمر، نسّقته مع وشاح حريري أنيق بدا وكأنه يرمز إلى حلوى عيد الميلاد، وقبعة متطابقة، وإكسسوارات سوداء للحقيبة والحذاء من الجلد اللامع.

حقائب الملكة إليزابيث

قد يستغرب البعض، لماذ تحمل الملكة دائماً حقائب، حيث تمتلك عدداً كبيراً من المساعدين حولها، ولكن الملكة تستخدم الحقائب الأنيقة لغرض آخر أكثر استراتيجية، إذ تقوم بإرسال إشارات سرية لموظفيها، بحسب marieclaire.

على سبيل المثال، إذا غيرت حقيبة يدها من وضعها المعتاد على ذراعها اليسرى إلى ذراعها اليمنى أثناء حديثها إلى شخص ما، فإن طاقمها يعلم أنها تريد أن تختتم الحديث، أما إذا وضعتها على الأرض، فهذا في الواقع رمز أنها بحاجة إلى موظفيها لاعتراض لقاء غير مريح على الفور، وإذا كانت تتناول العشاء ووضعت الحقيبة على الطاولة، فهذا يعني أنها تريد أن تنتهي الوجبة في الدقائق الخمس القادمة.

إطلالة الملكة إليزابيث بأحدث ظهور لها في جنازة زوجها وما تحمله من رسائل

رسالة بها الكثير من الحب والإخلاص، أوصلتها الملكة إليزابيث باعتمادها إطلالة بالكامل باللون الأسود، من معطف وفستان وقبعة سوداء، تعبر عن الحزن والأسى، لرحيل زوجها.

ولكن أكثر ما لفت الأنظار، واعتبره الكثيرون وكأنه لفتة رومانسية من الملكة لزوجها الراحل، هو ارتداؤها لبروش Richmond، الذي يعتبر واحداً من أكبر مجموعات الملكة، والذي ورثته عن جدتها الملكة ماري، وعلى مدار السنوات الماضية ارتدته بالعديد من المناسبات، وبفترة حكمها المبكرة، بما في ذلك حفل زفاف الأمير هاري بعام 2018 على ميغان ماركل، ومهرجان ذكرى الفيلق الملكي البريطاني بعامي 2014 و2018، وغيرها، ولهذا اعتبر البعض أن ارتداءها لهذا البروش تحديداً بمثابة تخليد لذكرى الأيام التي أمضتها مع الأمير الراحل

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design