رمضان و تكنولوجيا الفضاء

قال الدكتور أسامة شلبية، عميد كلية الملاحة وتكنولوجيا الفضاء بجامعة بنى سويف، خلال تحرى هلال شهر رمضان مع أئمة الأزهر والأوقاف وعميد كلية الدراسات الإسلامية، إن علمنا الحديث هو في خدمة الشريعة والدين الاسلامي الحنيف والعكس تماما صحيح في أن الدين الاسلامي الحنيف والشريعه هي في خدمه العلم وتسعى إليه بكل ما يمكن من إجل وسطيه الاسلام السمح.وقال الدكتور شلبية إنه تم تنظيم دخول طلاب مدارس الاستم للمتفوقين، وطلاب المدارس الخاصه والواعظات ولفيف من اعضاء هيئه التدريس والمهتمين لاستطلاع رؤيه هلال شهر رمضان المبارك عن طريق تلسكوب الكلية، وتولى الدكتور أحمد بدوى عضو، هئية التدريس بالكلية، شرح وتوضيح طبيعة التلسكوب الموجود بالكلية وإمكانياته وهو تلسكوب كهرو ضوئى يعمل اوتوماتيكيا بطريقة الذكاء الاصطناعي.وتم العرض على شاشة كبيرة على الحضور كيف يمكن الاستطلاع وما هو وقته والارصاد التي تمت بكل ساعات قبل الغروب الشمس واثناء الغروب وبعد الغروب والتي ثبت فيها بما لا يدع مجالا للشك أن القمر قد غرب قبل الشمس وعليه لا يمكن ان تكون هناك رؤيا واذا جاءت شهادة شاهد ترد لأنه من شروط الرؤيا هي استطلاع الهلال وهو أن يغرب القمر بعد غروب الشمس بمده كافيه لكي يمكن رؤيته سواء بالعين المجردة أو التلسكوبات الحديثة.

وقال عميد الكلية إن حضور استطلاع هلال رمضان أوصوا بأن تستمر هذه الفعاليات ليس فقط في شهر رمضان بل في استهلال الشهور العربية الباقية حتى نتعرف أكثر ويكون هناك وعي لدى اولادنا الطلاب بالشريعة الاسلامية والعلوم التطبيقية والحسابات الفلكية.

كان الدكتور منصور حسن رئيس جامعة بني سويف، صرح بأن استطلاع هلال الشهر المعظم سيكون من داخل كلية علوم الملاحة والتكنولوجيا الفضاء بجامعة بني سويف عقب غروب شمس غد الأحد بمشاركة ممثلين من الأزهر والأوقاف لمتابعة هذا الحدث.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design