زيارة إلي المركز الاستكشافي

تقرير عبير الإمام و أحمد تقى الدين
في زيارة مشرفة لمكان مميز جدا ألا و هو المركز الاستكشافي بدمياط الجديدة فشرفنا باللقاء مع الأستاذ / عماد يوسف مدير المركز و الأستاذة / شيرين بدر مسؤول العلاقات العامة بالمركز فكان من حسن الإستقبال و الحفاوة ما جعلنا نستمتع كثيرا بهذه الجولة التي اوضح فيها سيادة مدير المركز عن خطته في تطوير المركز التي بدأت بالفعل و مستمره حتي يتم الإنتهاء منها وهذا استغلال له لفترة ازمة الكورونا لصالح العمل و تطوير المركز و أعرب عن سعادته بتعاون فريق العمل من أجل إتمام التطوير بأفضل الطرق و تم التجوال معنا في أروقة المركز موضحا كم المجهود المبذول من فريق العمل و اصطحبنا الي منطقة الريف و هي تجسيد للحياة في الريف المصري و قد استغل فيه إعادة التدوير لبعض المنتجات البسيطة و من هناك تجولنا في كهف به إضاءة رائعة و شاهدنا حيوانات محنطة و شاهدنا الكائنات البحرية ثم أخذنا إلي غرفة الفضاء ما أجملها! و خرجنا منها علي مجسمات مكبرة لكيفية حياة الحشرة عينها طريقة مشيها و اكلها ثم ذهبنا الي مكان ما اروعه ! تجسيد لغار حراء و مكة و هناك وجدنا قصص الأنبياء و كذلك تعرفنا علي علماء الدين من دمياط ثم كان لنا جولة في ممر يظهر لنا كل من تولي منصب محافظ لمدينة دمياط الي الآن ثم أثناء خروجنا قد انتباهنا وجود جميع رؤساء جمهورية مصر العربية في احدي جوانب المدخل و يتوسط المدخل تمثال فرعوني و في واجهة الباب نجد مجسم لمحافظة دمياط صمم بمنتهي الدقة و في أحد الجوانب كانت هناك لوحة تجسيدية للحياة في دمياط فما أجمل ان تحب ما تعمل ! فيصبح عملك لوحة فنان تبهر كل من يراه .
و هذا ما جعلني اكتب هذه القصيدة إهداء لروعة ما رأيت
المركز الاستكشافي
آخر زيارة زرتها لمكان خيالي
شوفت فيه حب العمل دا كمان مثالي
في البداية تدخل المدخل تلاقي
صورة حية بكل دقة لمحافظتي
و عن شمالي رؤساء بلادي
و عن يميني ممر ينقلنا لذكريات
ووسام وفاء لناس كتير عاشوا بضمير
ونشوف هناك الإنجازات من علماء
أو ادباء أو عظماء خلدهم التاريخ
و ادخل شوية قدام شوية الاقي
نفسي في دنيا تانية……
الاقي تجسيد للحياة في الريف قصايد
عملها فنان دبلوماسي بمنتجات من جوه بيتي
و لما جيت امشي قالولي استني حبة
بصيت لقيتني جوه كهف و إضاءة فنان صنعها
و خرجت اشوف لسه أي لقيتني رايحه للفضاء
اشوف كواكب بدور قصادي حول شمس
و من وسع الفضاء خرجت علي عين زبابة


و إزاي بتمشي و إزاي بتاكل
قلت خلاص قالولي لسه دا في كمان متحف
قبالي لقيت حجات تحنيط خيالي أسماك تلاقي
تماسيح تلاقي …. ثعابين تلاقي
استنوا حبة انا لسه خارجة لقيت رواق
فيه الاحبة مكة و غار حراء و فيه كمان
حكايات أنبيأنا …. و بعض الأئمة من جوه بلدي
و كل دا بدل الإجازة و التياسة
قاموا بنشاط عملوا بريشة فنان و مبدع
أخرجوا لينا المركز الاستكشافي بدمياط الجديدة
تحية شكر و تقدير لكل من يعمل به

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design