أقبح سمكة في العالم

بقلم شيرين شريف بدر

أقبح سمكة في العالم، هذا لقب لسمكة لقبت بهذا الاسم بعد تصويت طرحته جمعية المحافظة على الحيوانات القبيحة.

سمكة البقعة، أو السمكة الجيلاتينية أو السمكة الشمعية هذه أسماء لسمكة تعيش في الأعماق السحيقة حيث الضغط الهائل الذي يزيد عشرات المرات عن الضغط في مستوى سطح البحر، مما يسبب صعوبة في امتلاء الحوصلة الهوائية للأسماك.
توجد السمكة الجيلاتينية في تنزانيا وأستراليا، ويصل طولها إلى 30 سنتيمتراً وتعيش السمكة على عمق 900 متر تحت سطح البحر، وسميت هذه السمكة بالسمكة الجيلاتينية لأنها جسمها عبارة عن كتلة جيلاتينية خالية من العضلات لتتحمل ضغط الماء كما أن كثافة جسمها أقل قليلاً من ماء البحر مما يجعلها لا تبذل جهداً في السباحة فوق قاع البحر .
وهذه السمكة كسولة جداً لدرجة أنها لا تبحث عن غذائها فهي تتغذى على أي طعام موجود في الماء، كما عند التكاثر تجلس على البيض حتى يفقس ، وبالرغم من أنها غير صالحة للأكل، إلا أنها تتعرض لخطر الانقراض، بسبب الاصطياد الدائم لها من قبل الصيادين، لعرضها أمام الزوار في أحواض المحلات.
وهذه السمكة لم تكتشف إلا عن طريق غوص الإنسان باستمرار بهدف صيد سرطان البحر، وعند اكتشافها خضعت للدراسة.
سبحان الله، مهما اكتشفنا عجائب هذا العالم الغريب ، فمن المؤكد أننا مازلنا نفتقد الكثير من المعلومات عن هذا العالم .

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design