منيرة المهدية.. ودور الفن في دعم الوطن

جورنال الحرية

كتبت الباحثة/ نسمة سيف

منيرة المهدية او كما اطلق عليها معاصريها سلطانة الطرب من اعلام الحركة الفنية في الربع الأول من القرن العشرين ، وتعد من ابرز اعلام الغناء في النصف الأول من القرن العشرين ، ولدت منيرة المهدية في 16 مايو عام 1885 في قرية المهدية التابعة لمحافظة الشرقية

وكان لها كذلك دور وطني بارز في الكفاح ضد الاحتلال البريطاني اثناء الثورة المصرية عام 1919 علي الرغم من تشديد الرقابة على الاعمال الفنية في تلك الفترة.

فقامت بتقديم مجموعة من الاعمال الفنية بالتزامن مع الثورة المصرية عام 1919 من نوع الاوبريت من تأليف الشيخ يونس القاضي _ مؤلف النشيد الوطني المصري _ وكانت تتضمن العديد من الإشارات والرموز والاسقاطات السياسية والتي تحذر من خطر الاستعمار الاقتصادي الذي لا يقل خطورة عن الاستعمار العسكري ومنها مسرحية ” كلام في سرك” وكلها يومين من الحان سيد درويش ومسرحية ” الثالثة ثابته” من الحان كامل الخلعي.

واستمر دور الفن في دعم الوطن من خلال نماذج متلاحقة نذكر منها دور السيدة ام كلثوم في دعم المجهود الحربي بعد عام 1967 .

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design