دمي على وشكِ النفاذ … وحبُّكِ أيضاً

جورنال الحرية

كتب الشاعر/ علي مراد _ سوريا

( دمي على وشكِ النفاذ … وحبُّكِ أيضاً )

 

حممٌ تلفظها حروفُ اسمكِ

على لوحةِ المفاتيح

ولا أقفالَ لأبوابِ الانتظار

ملامحُكِ تهزمُ جيوشَ العتمةِ

وتأثرُ قلباً أقلعَ عن الإشراق

تفكّ أزرارَ الظمأ

وتكسِي الفزّاعةَ ببزةٍ عسكريّة

كلُّهم عشّاقَُ النُّحاس

يلملمونَ الفوارغَ

وأنا

أنا صفيحٌ زينَتهُ الثقوبُ

مدينٌ لكلِّ رصاصةٍ امتحنَت عويلي

وأنا تنهيدةُ الصباحات

وأنا عطشٌ يحقنُ الأماكنَ بالقصدير

وأنت …

أشهدُ أنّكَِ ماء

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design