غروب

جورنال الحرية

كتب الباحث/ محمد قجة _ سوريا

-1-
أوغلَ في الحلم
مضى يترشف سُلافة الأحزان
تترقرق
دموعاً متحجرة
في أجفان أصيل باهت
ويستمع إلى نبضات الزمن
تدقّ
تراتيل رتيبة
في شرايين الغروب

-2-
لم تكن الرحلة طويلة
ولكنها كانت شاقة
نبتت له السروة
فرعاء باسقة
وهو يحسب
أنها سوف تظللّه
بخضرة أهدابها الحانيه

-3-
كانت أشواكها
أعتى مما يظن
مدت له يداً
تراءت غصن عطاء
ثم راحت تدميه.. وتدميه
وتعتصر بقايا
خفقاته.. رماداً
على قارعة الغروب

-4-
أرأيت إلى سروة
ذات أسنان
تنشبها في لحم أيامه
وتنغرز عميقاً عميقاً
تنهش من جسد الأيام المطفأة
وتتلذذ
بأصداء أنينه
تخفت مع قبضة الأيام

-5-
هل يبقى الحلم
مضمخاً بسلافة الأحزان؟!
أم تتراقص نسمات اليقظة
أنشودة في سمعه
المترهل…
وتومئ في أعطاف الغروب
نبضات الزمن الآتي
دماء.. تعانق الوهج
وترتشف قبلة اللهيب
المتجدد في ألحان الشمس

-6-
الضياع بين الصحوة والحلم
عذاب..
فيه من الألم
بمقدار مافيه من السحر
حينما تختلط أشعة الغروب
بنضار الظهيرة
متشحة
بضحكة الفجر المستمرة
تتحد الأزمنة
وتتلاشى مسافات الضياع

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design