حرارة البرد

جورنال الحرية
———————–
تكتب الشاعرة خديجة وقار من المغرب
———————-

هناك من يعيش حرارة الحب
تحت المطر
وهناك من في جحره تجمد
ومن البرد كفر
وهناك من ركب امواج الثلج
ليحلو له السمر
وهناك من ماتت نعاجه تحت
الركام وتمنى سقر
وهناك من يعيش جنة البرد
في الكوثر
وهناك من اختنق بيته دخانا
على لحن الصقر
والخبز في الفرن يفقد خميرته
ليرتدي عمامة الفقر
والبطن تشكو عصارة مرارتها
والريق في البلعوم أمرّ
والقِدر فوق النار يرجو لبليلته
عطر لبن الزهر
والايام تشكو سواد حرمانها
وتشتهي لعتْمتها السفر
وليل الشتاء برده طويل
يراقص الريح والحجر
وطفل الاقطاب لا يرجو
من دنياه لعبة
سوى السفر في الصحراء
كالغجر
يلاعب الرمال والسماء
ويعتنق دفئ ضوء القمر

بقلمي خديجة وقار

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design