عظم الله اجرك ياوطن شمس ُ التحرير

جورنال الحرية – القاهرة

كتبت : نجلاء علي حسن

عظم الله اجرك ياوطن
شمس ُ التحرير
——
أيها السومريُ المتيمُ بالوطن
انتظرني ،،
أتوضأ لنصلي معاً
ثم نخرج لساحةِ التحريرِ نحلمُ بالوطن
طرزتُ آخرَ قطعةٍ من علمِ بلادي
بكحليَ الأسمر
وجدائل شعريَ المعطرُ بالوسن
رسمتُ عليهِ مجدَ بابل وروعةَ عشتار
وأملاً نحلمُ به مذ كنا صغار
لونتهُ بشروق الشمس ليدفئَنا معاً
لنرفعه بافتخار
ونحن نتزاحمُ بساحةِ المجدِ في هذا الشتاء
علمُ العراقِ سيحمينا من بردِ كانونَ
وشدةِ الأنواء
نحضنهُ بيدٍ من حُلمٍ ويد من أمنياتِ الشهداء
مرصعٌ بدموعِ أمي مثل دجلة والفرات سواء
يدي بيدكِ وقلبي بقلبكَ وعمري وعمركَ
فداءً للكرامةِ والوفاء
دعنا ننتشلُ الوطنَ من مستنقع القهر
ومن ظلمِ العملاء
ونغسلهُ بدمع أعيننا وبعذبِ الفراتِ
وبأمطارِ السماء
ولا تخشَ رصاصاتِ الغدرِ تخرِقُ علمَنا
فستشرقُ منه شمسُ العزةِ والإباء
مالكَ جلستَ على الأرضِ
وتركتَ يدي بالفضاء خواء ؟
يا إلهي
أيفيضُ من صدرك على علم الوطن
نهرٌ من دماء ؟
اخترقت صدركَ رصاصة !!!
واخترقت قلبي حسرة مالها أي احتواء
واخترقَ الوطنَ
لصوصٌ باعوهُ بخسةٍ ونذالة
بغاةٌ جبناء
سالت دماؤك تلونُ علَمنا
ثمناً للحريةِ الحمراء
فلتفرح معي ياحبيبي بالشهادة
وليكن زفافنا في السماء
ورصاص من قتلونا
على صدورنا قلاده
نفدي ترابكَ بالدماء ياعراق المجد
ونفتديكَ بالروح والجسد
أرواحُنا شهباً تنير سماءَك للأبد
المجد للشهداء والحريةُ للعراقِ
بيدنا ، لا بيد أحد .
نجلاء علي حسن

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design