خلقت حواء من آدم ولاجلة …..

بقلم /توتا حسن

مساء الأمل والتفاؤل على كل قرائي ومتابعي واهلا بحضراتكم في مقال جديد النهاردة جايلكم بسر جديد من أسرارى بيهم كل من آدم وحواء سواء المرتبطين أو المقبلين على الارتباط فسرى مهم وبيشغل كتير منا ، فالحقيقة معظم بيوتنا بيكون فيها مشاكل بين حواء ونصها التانى واللى دايما بيكون حق ادم فيها مهدور وبتختلف المشاكل دى من بيت للتاني حسب نوعية حواء فالبيت عشان كده
معدلات الطلاق ارتفعت خلال الكام سنة اللي فاتت بسبب اتساع الفجوه وفقد التفاهم بين الاتنين وان كل واحد فيهم مش بيريح الطرف التاني وينفذ له طلبات
ومن منطلق العلاقة منذ بداية الخليقة بين آدم وحواء ارى من وجهة نظري كافة القضايا الشائكة فى المجتمع بين آدم وحواء و كيفية العمل على حلها وذلك فى ظل الظروف المستجده التى تمر بها البلاد بل العالم أجمع واري ان تناول القضايا الشائكة
بين آدم وحواء برؤية جديدة مختلفة اكثر عمقا ومن منظور مختلف حيث يجب أن نطرح ونناقش الأسباب الجوهرية للمشاكل بين حواء ونصفها الآخر والعمل على حلها بهدف تقوية ايطار العلاقة التى تجمعها بآدم فى ظل أحترام .. تفاهم .. طاعة وحب متبادل لكى يحيوا حياة كما ينبغى أن تكون ومن وجهة نظري ان مناقشة القضايا الشائكة بين آدم وحواء هي ظاهره صحية نستخلص منها بعض النصائح الهامة والمفيده والتي تعتبر طرق إرشادية في حل الكثير من المشاكل بين آدم وحواءفالنهاية نصيحتى ليكى حافظى على نصك التانى لانك مش كل يوم هتلاقى الراجل السند والضهر ، نكدك وزنك وغيرتك وديكتاتوريتك هتخسرك حبك الحقيقى إللى ممكن تكونى ضيعتى كتير من عمرك تدورى علية وتعبتى قوى لحد ما لقتيه . ولكن سيظل سؤال مهم يطرح نفسه على الساحه هل خلقة حواء من أجل آدم ام خلق آدم من أجل حواء ام خلقا هم الاثنين من أجل بناء البشرية واستعمار الأرض

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design