الدكتورة “سوزان القليني” رئيسا للهيئة الاستشارية العليا للاتحاد الأفريقي الأسيوي للمرأة .جورنال الحرية

أبوظبي – الإمارات العربية المتحدة

متابعة / عاطف البطل 

تم تعيين الدكتورة سوزان القليني أستاذة الإعلام وعميدة كلية الإمارات للتكنولوجيا في أبوظبي ،بمنصب رئيس الهيئة الاستشارية العليا للاتحاد الأفريقي الأسيوي للمرأة ؛تقديرا لجهودها في خدمة المرأةخلال المناصب التي تولتها . 

ويعمل الاتحاد على تنمية وعي المرأة الأفريقية والآسيوية بحقوقها وواجباتها بل والعمل على تمكين المرأة ومعالجة قضاياها في إطار السياسات العامة للدول والتي أصبحت تولي أولوية للمرأة كونها سندا قويا وداعما حقيقيا لأوطانها خصوصا وقت الأزمات . 

  ويذكر أن سوزان القليني،عضوة بالمجلس القومي للمرأة بقرار جمهوري عام 2016م ، وعضوة بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بقرار جمهوري عام 2017 . وقد شغلت منصب رئيس قسم الإعلام بكليه الآداب جامعه عين شمس، وذلك حتي صدور القرار الجمهوري بتعيينها عميدة للكلية في عام 2015.

ثم تولت القليني عماده المعهد الكندي لتكنولوجيا الإعلام الحديث عام 2009، كما شغلت منصب الأمين العام لمركز التعاون الأوروبي العربي في 2003م ، وأمين مجلس قسم الدراسات والبحوث الإعلامية بمعهد البحوث والدراسات العربية في 2006.

وقد حصلت القليني علي الدكتوراه من جامعة القاهرة بمرتبة الشرف الأولي في 1990، ودرجه الماجستير بإعلام القاهرة بتقدير امتياز، كذلك حصلت علي بكالوريوس الإعلام من الجامعة نفسها بتقدير امتياز.

وصدر قرار بتعين القليني، معيدة بكلية الإعلام في 1982، ثم مدرس مساعد بقسم الإذاعة عام 1989، وأستاذ مساعد عام 1995.

               الدكتورة سوزان القليني 

بينما شغلت الدكتوره سوزان القليني، منصب رئيس قسم الإعلام بكليه الآداب جامعة عين شمس، منذ عام 1998 إلي 2009.

وقد  تولت منصب عمادة المعهد الكندي لتكنولوجيا الإعلام الحديث منذ 2009 إلي 2012، ورئيس قسم العلاقات العامة والإعلام بكلية الإمارات للتكنولوجيا عام 2012-2013، والآن تشغل عميدة الكلية .

 كانت القليني أول من أسس قسم الإعلام بكلية الآداب جامعة عين شمس، وأول رئيس للقسم بالكلية، بينما شغلت منصب مستشار التحرير لمجلة الفن الإذاعي الصادرة عن اتحاد الإذاعة والتليفزيون.

كذلك تولت الدكتورة سوزان القليني، منصب أمين عام لجنة الدراسات الإعلامية بالمجلس الأعلي للجامعات، وأمين هيئة المكتب لقطاع الإعلام بالمجلس الأعلي للجامعات.

 

 

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design