شكوى العيون

جورنال الحرية

كتبت/ خديجة وقار _ المغرب
___________________

تتوه العـيون داخــل الآهــــات
وترجوا لعينيها قوارب النجاة
وتبـكي حـزنا لــوداع الحـبيب
وتشكي خديها حـرقة الجـفاة

و تفيض سيـولها فـوق صدري
ويعـتــري قلبــي هــمٌ الـــعراة
وتجعل الرموش مكانها خريفا
وتمشي الجفون مشية الحفاة

فاستظلي ياعين بحاجبيك
واستمدي منهما حب الرعاة
فآه لقـلبي من عذاب عيوني
وآه لعيوني من صحبة البكاة

وآه لدموعي اذ بملحها ثملت
وأه للروح من حرٌ السٌكرات
فجُد يا فؤادي بما شئـــت
و لعن عشق قلوب القساة

فما بكيت من فرط الحب ولكن
شكيـت الالـــه ظلـم العـصاة
فرفـقا يـا عين بمـقلتاي رفقــا
فما ينـفع الدمع عند النكـبات

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design