السم الزعاف

جورنال الحرية

كتب/ جهاد حسن _ ألمانيا

هل تستحق الحياة كل هذه الأشياء التي يفعلها الإنسان من أجل الوصول إلى غايته؟
و في بعض الأحيان يصل البعض إلى فعل اي شيء فقط لكي يحقق طمعه الذي يجعل كثيرًا من الأشخاص يفعلون الموبقات لكي يصلوا إلى غايتهم المنشودة و يتركون الشر يسيطر عليهم لأجل نزوة يريدون تحقيقها فلماذا هذه النزعة التي تمكنت منهم و من نفوسهم ؟
أهو حب الحياة الذي يجرد بعض الأشخاص من كل الصفات الطيبة و يستبدلونها ؟
و بالفعل لو فكر كل إنسان بنهايته لجعل الخير و الحب يسكن قلبه أين يتجلى في إدراك الحقيقة داخل النفس التي تأمر الإنسان بفعل ما يريده من أفعال من الممكن أن تؤذيه و تبعده عن جادة الصواب؟
وأين العقل و الحكمة و التدبير في التصرفات التي من الممكن أن تهلك الإنسان و تجعله ضالًا عن طريق الحق ؟
و يصل عند البعض إلى حد تقديم أحدهم السم الزعاف لأخيه الإنسان لأجل تحقيق مصالحه القذرة
وهنا يبدأ دور العقل و الحكمة لكي يفكر الإنسان بمصيره المحتوم و أنّ هذه الحياة هي لحظات قصيرة و ينتهي الأجل ولكن للأسف الشديد هناك أشخاص تحكمهم أهواؤهم ويأتون بأفعال تجعلهم يندمون عليها ولكن حب النفس يجعلهم يتصرفون وكأن غشاوة تحيطهم

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design