وزير التعليم العالي يشهد احتفالية الجامعة التكنولوجية الجديدة ببني سويف ويدشن المعامل الكورية بالجامعة

شهد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي احتفالية الجامعة التكنولوجية الجديدة ببني سويف وتدشين المعامل الكورية بالجامعة التكنولوجية الجديدة ببني سويف، وذلك بحضور الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف والدكتور سيد عبدالقادر رئيس الجامعة والسفير هونج جين ووك سفير كوريا الجنوبية بمصر.
وقام الوزير خلال الزيارة بجولة تفقدية داخل أرجاء الجامعة شملت افتتاح 14 معمل دراسي خاصة بتكنولوجيا المعلومات بدءاً من معمل الشبكات مروراً بمعمل البرمجيات ثم معمل التطبيقات ومعامل الميكاترونكس، كما شاهد الوزير بعض التطبيقات العملية للطلاب داخل المعامل.
وأشاد الدكتور خالد عبد الغفار في كلمته خلال الاحتفالية بمنظومة العمل داخل الجامعة التكنولوجية ببني سويف والتي تعمل مع مثيلاتها في القاهرة الجديدة وقويسنا على النهوض بالتعليم الفني والتكنولوجي وتحقيق رؤية مصر 2030.
وأضاف الوزير أن الجامعات التكنولوجية لم يكن إنشاؤها من قبيل الصدفة ولكن وجودها كان حتميًا لحل مشكلة قائمة بالفعل والتغلب عليها للمساهمة في نهضة مصر صناعيًا، فهناك العديد من طلاب التعليم الفني ممن يريدون استكمال دراستهم الجامعية، وتم عمل دراسات مستفيضة عن حجم الصناعة فى المحافظات وحجم احتياجها للعاملين من الفنيين والتكنولوجيين المهرة لدفع عجلة الصناعة للأمام.
وأشار الوزير إلى أن الجامعات التكنولوجية مسار تعليمي جديد يعتمد على تخصصات جديدة وبرامج تم استحداثها، ومعامل متقدمة على أعلى مستوى كالتي تم تدشينها اليوم فى جامعة بني سويف التكنولوجية.
وأكد الدكتور خالد عبد الغفار على أهمية الجامعات التكنولوجية ضارباً مثال بالوضع في ألمانيا التى تعتمد على الجامعات التطبيقية والتكنولوجية أكثر من الجامعات العادية فنسبة الجامعات التطبيقية بها تمثل ثلات أرباع عدد الجامعات ولذلك تعد ألمانيا دولة صناعية عظيمة وواحدة من أعظم الدول الصناعية في أوروبا، وكذلك جامعة كورياتك الموجودة بدولة كوريا الجنوبية التي تعتبر نموذجًا ومثالا يحتذى به في التعليم الفني والتكنولوجي العالمي.
وأكد الوزير أن المستهدف افتتاح 25 جامعة تكنولوجية في مصر، وذلك في ضوء نجاح هذه التجربة والتوسع في التعليم الفني نظراً لحاجة سوق العمل لتلك النوعية من الخريجين، مشيداً بالدعم الكامل الذي تلقاه جامعة بني سويف التكنولوجية من كافة المؤسسات التعليمية في محافظة بني سويف سواء جامعة بني سويف أو جامعة النهضة.
وثمن الوزير دور الوكالة الكورية للتعاون الدولي (كويكا) في تقديم الدعم الفني للجامعة ودور جامعة كوريا للتكنولوجيا والتعليم (كورياتك) على المشاركة في وضع المناهج التعليمية وتقييم جدارات الطلاب لتخريج أجيال من الطلاب تستطيع أن تلتحق بركب أسواق العمل ليست المحلية فقط وإنما الإقليمية والعالمية أيضًا.
وأشاد الوزير بالعلاقات القوية والمتينة مع كوريا الجنوبية وجميع الشركاء الكوريين على دورهم في دعم الجامعة من خلال إنشاء هذه المعامل المزودة بأحدث الأجهزة والمعدات التكنولوجية الحديثة والمتطورة والمشاركة في العملية التعليمية.
وعبر الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف عن سعادته بالتواجد في الاحتفالية مثمناً الاهتمام الذي توليه القيادة السياسية لملف التعليم لاسيما التعليم التكنولوجي مؤكداً على تقديم كافة أوجه الدعم للجامعة التكنولوجية ببني سويف.
وفي كلمته ألقى الدكتور سيد عبد القادر رئيس جامعة بني سويف التكنولوجية الضوء على ما تتمتع به الجامعة من مميزات على مستوى البرامج الدراسية المتاحة والتعاون مع الجانب الكوري وكذلك أوجه الدعم التي تحظى بها الجامعة التكنولوجية من الدولة.
ومن جانبه عبر السفير الكوري هونج جين ووك خلال كلمته على اعتزازه بالعلاقات المصرية الكورية والتعاون مع مصر في شتى المجالات لاسيما مجال التعليم العالي والصناعات التكنولوجية، مؤكدا حرص بلاده على دعم العلاقات المصرية، مثمناً التعاون مع جامعة بني سويف التكنولوجية من خلال العمل على نقل الخبرات والتكنولوجيا الكورية للطلاب المصريين.
وفي نهاية الاحتفالية تم توقيع بروتوكول التعاون الثلاثي بين جامعة بني سويف التكنولوجية وشركة سامسونج الكورية والوكالة الكورية للتعاون الدولي (كويكا) والتي تستهدف تدريب طلاب جامعة بني سويف التكنولوجية وتوفير فرص عمل للخريجين.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design