شكر خاص الي الدكتور الإنسان / احمد عطا مدير عام مستشفي التأمين الصحي بمدينة نصر

(إنّ الطبيب الحكيم لا يجاري العليل وإنّما ينظر إلى العلّة)
إنّ مهنة الطب من أنبل المهن وأشرفها هذه المهنة الإنسانيّة التي يعمل بها من يحملون الرحمة في قلوبهم ويتجوّلون كالملائكة وابتسامتهم النبيلةوأخلاقهم الطيبة مخففين عن المرضى آلامهم وأحزانهم وأمراضهم وزارعين للبسمة على وجوههم وساهرين على راحتهم فلا تغفى أعين الأطباء قبل الاطمئنان على أولئك المرضى والتأكد من سلامتهم لذا هم يعتبرون نصف شفاء الإنسان بلطف أرواحهم التي تكون كالبلسم وإنسانيّتهم العظيمة ورقة قلوبهم
يبرز دور الأطباء والممرضين في أشدّ الأزمات الإنسانية كالحروب وحالات الأوبئة العالمية وغيرها فتراهم يهبّون لنجدة إخوانهم من البشر رغم ما قد يتعرضون له من أخطار وما قد يواجهونه من صعوبة في الابتعاد عن عائلاتهم وذويهم لأسابيع بل لأشهر طويلة أو سنوات لكنّ ذلك لا يثنيهم عن واجبهم الإنساني فالطب مهنة نبيلة تستحق من أصحابها ما يبذلونه في سبيل نجاة الإنسانيّة وحمايتها
فالطبّ يكون في تطوّر دائم لحماية الإنسان من كلّ ما يمكن أن يضرّ صحته وإدخال السرور على قلبه حين يُشفى من فما أعظم هذه المهنة وما أجمل قلب من يعمل بها
فالشكر لله أولا ثم الي الانسان الطيب الأستاذ الدكتور احمد عطا مدير مستشفى التأمين الصحي بمدينة نصر
بقلم الصحفي. علي أبو الحسن

٨

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design