“وفاء”

/ خلود الحسناوي – بغداد
وفــــــاء
——–
مرآتي التي ..
كشفت لي ان هناك
شيّبَة في الغُرّة ..
طالعتها كثيراً ،
فمرّ أمامي ،
شريط ذكرياتي ،
لسنين خلت ..
بألم وحسرة وجفاء ..
قد إنتهت،
لأنهم ليسوا أهلا للوفاء ،
سأعطي لكل شيء ظهري ،
وسأعفو عن كل ذنب ..
لستُ ملاكا ً
وإنما بشرٌ
لايكـــره ،
لايحقد ..
لكنه يُقبِل
على الحياة مجدداً
وبكل حب ..
وكبرياء .

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design