إنشطار

جورنال الحرية

بقلم/ أكرم وردة 

إنشطار
وأنشطرت السماء
إلى قسمين
بريقا من السماء برق
يفتح لها الدروب
ملكة العشق والغرام
ملهمتي تسير فيها
تألق ….؟
شطر السماء قسمين
لتأتي إلى الأرض
سائرة على إشعاع نورها
يباركها الله
لحظتها وميضها
سطوع نورها بهاؤها
جمالها وهج
خالق الأرض والسماء
شطر السماء قسمين
استغفرك ياربي هنا
لأن الأنبياء من تشطر السماء
لهم ….؟
وهي كماهم قدسيتها
في فؤادي وروحي
معمدة …؟
ليكون الرب لي عونا
بروح خلقها وهبها
في مهجتي ادخلها
بانشطار السماء تَلأَلُؤ
بصيص كان الباري
ملهما لنا إشراق
لنلتقي في بحيرة الحب
بحيرة الكون سنا شعاع
جمال جمال جمال الخالق
وما أحلاها…؟
ما أبهاها…..؟
لتكتمل السماء بعدها
وهي تخطي خطواتها
سائرة لقائي
والبريق والنور والتراب
والارض في واحة الحب
ماؤها نتأمله نشرب منه
يعمد لقاءنا
ونرتوي من شفتيها
معمودية الحياة أرواح
تقاطرت بانشطار السماء
ضياء من الله وهبها
ألهمنا إليها نعشقها

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design