لنبنِ قلعة فهمٍ

جورنال الحرية

كتب القس/ جوزيف إيليا _ ألمانيا

إنّا بصخرِ الفهمِ نبني قلعةً
تمحو براكينًا وتطردُ سَيلا

لن يحفظَ الإنسانَ إلّا وعيُهُ
فالجهلُ ينسِفُ للجَمالِ سبيلا

مَنْ أبغضَ التّفكيرَ قزّمَ ذاتَهُ
ومضى إلى بئرِ الفَناءِ قتيلا

لا للتّطرّفِ يجلِبُ البلوى لنا
وبهِ نرى ويلًا يولِّدُ ويلا

هذي بلادٌ هدَّها طوفانُهُ
وجفافُهُ فيها أماتَ نخيلا

بالنّارِ يُكوى عيشُنا إنْ لمْ نُزِلْ
حقدًا سيُشعِلُ في الوجودِ فَتيلا

يا ليتنا نصحو فلا نصغي لِمَا
يُحكى وننسى دائمًا ما قيلا

قالوا وقالوا لا تبالِ بهم ومِلْ
عنهم وبالأفعالِ هاتِ جميلا

إنَّ الحياةَ لنا سيزهو وجهُها
إنْ أكثرتْ أفواهُنا التّهليلا

نسقي جنائنَها بنهرِ سلامِنا
وإلى جبالِ الفوزِ نُصعِدُ جيلا

ونسيرُ لا نُحيي زوابعَ فتنةٍ
ونحاربُ الأوهامَ والتّضليلا

للخلْفِ لا نمشي ولكنْ بالرّؤى
لنوالِ ما يحلو سنركبُ خيلا

تجري مراكبُنا على بحرِ الدُّنى
والرّيحُ لن تُطفيْ لها قِنديلا

غدُنا نسوّرُهُ بأزهارِ النُّهى
وبوجهِهِ لا نوقِفُ التّقبيلا

ما أجملَ الدّنيا إذا قرآنُها
حُبًّا ولطفًا عانقَ الإنجيلا
—————————–

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design