القنصل العام لأذربيجان في دبي: أرمينيا ترفض الحل السياسي عبر المفاوضات وتواصل العنف ضد المدنيين الاذربيجانيين المقيمين خارج مناطق النزاع

جورنال الحرية

متابعة – مرام محمد

استنكر السيد جافيدان حسينوف، القنصل العام لجمهورية أذربيجان في دبي انتهاك جمهورية أرمينيا لقرار وقف إطلاق النار عشية اجتماع وزيري خارجية البلدين مع الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في جنيف.

وأوضح سعادة “حسينوف”، في بيان صحفي اليوم أنه ونتيجة الهجوم الصاروخي من طراز سميش (Smerch MLRS) من قبل القوات المسلحة لأرمينيا على محافظة باردا الأذربيجانية، قُتل 4 مدنيين، بينهم طفلة، وأصيب 13 مدنياً، بينهم أطفال ونساء، بجروح خطيرة.

ومضى يقول: “هذه جريمة حرب أخرى ارتكبتها أرمينيا في الأيام الأخيرة في انتهاك صارخ لوقف إطلاق النار الإنساني المُتّفق عليه، وللمرة الثالثة على التوالي، والذي جاء من خلال الجهود المستمرة للوسطاء الدوليين والتزاماتهم بموجب القانون الدولي الإنساني.”

ولفت سعادة القنصل العام لجمهورية أذربيجان في دبي إلى أن الجريمة الدموية التالية التي ارتكبتها القوات المسلحة لأرمينيا، وجاءت عشية اجتماع وزيري خارجية البلدين مع الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في جنيف، تُشكّل دليلاً واضحاً على أن الدولة المعتدية أرمينيا ليست مهتمة بحلٍّ سياسي للصراع وتهدف إلى تقويض المفاوضات بكل الوسائل.

واختتم سعادة حسينوف تصريحه بالقول: “تتحمل القيادة السياسية – العسكرية لأرمينيا المسؤولية الإنسانية الكاملة عن هذه الجريمة التي ذهب ضحيتها السكان الأذربيجانيين المسالمين. وندعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف حازم من أجل تقديم الجناة إلى العدالة”.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design