سيد الأخيار

جورنال الحرية

كتبت الشاعرة/ خديجة وقار _ المغرب

بمولدك يا سيد الاخيار اتغنى
وابدع في جمالك الف معنى
بالصلاة والسلام..ابدأ الكلام
وبالنظر في وجهك قلبي تمنى
لولا ماجتباك الله ما كان الإسلام
ولولا صبرك لعشت لأمرك معنّى
——————
أشتاق لك و في حبك أنا هائم
وإليك أطوق يا من أحبه الرحمان
في مدحك سقط المطر وساح العنَان
وفي السماء عطرك يفوح وكأنه الجنان
—————
نحن الأوزاغ إذا ما أصاب قلوبنا وزغ
لا نبالي ليوم يشتد فيه حر و نيران
فلولا شفاعتك يا حسيب الله ما كنا
وما كان لأمة محمد شفاعة ولا رحمان
أمتي أمتي ياربي على الصراط شفعنا
وانت بوعد ربك صدرك قانع مطمئن
—————
كل الكواكب والنجوم صارت لك أنفال
وجميعهم بأمر ربك لك تنحني وتنحذر
و لأهلك انت الصاحب والأب المثال
وعلى حب شباب الجنة دموعك تنهمر
و بفيض قلبك للحب دروس انت معلمها
ونحن بسيرتك نجتمع و بمكارمك نختبر
——————–
بحبك يارسول الله نطوق للموت لنحيا
وللكفارين سيوفنا في المضارب طعان
بأبي وأمي يا نبي الله أفديك
وبدم الشهداء رفع إسمَك القرآن
لكل السّفلة الكفار.. هذا نبي الله
وهذا بيان و دليل و برهان

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design