يا إلهي

جورنال الحرية
———————
تكتب الشاعرة خديجة وقار من المغرب
———————–
اني واقف على بابك أتوسل
راجيا العفو أتضرع وأتذلل
فعمري إن امتد لن يدوم أطول
ومالي إن كثر لن يشتري الأزل

إن قست عليا الدنيا وقلبي تبدل
فبرضاك صار جنة وخلى من العلل
ولساني اذا تكبر… وعن ذكرك رحل
فليس لي حصين سوى أسمائك الجلل

في صلاتي وسجودي انا عابد ذليل
اتضرع خوفا أترجى السُّبَل
ودمعي فيك يتساقط لهيب
من ذنوب ومعاص عيناي تخجل
وكتابك للفؤاد أنيس قريب
مرتل وناشد لحروفه أرتوي وأبجّل

وروحي لنبيك المصطفى الحبيب
بالصلاة و السلام عليه جوارحي لا تمل
سلام و صلوات عليك يا خليل الحسيب
سلام يا شفيعنا يوم يعز المرء فينا و يذل
محبتك لن يحل محلها قريب
ولو أحيا في عشق والدي مدلل
بأبي انت وأمي يامحمد أفديك شهيد
لأرى نور وجهك المبجل

بقلمي خديجة وقار

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design