القنصل العام لجمهورية أذربيجان في دبي : قصف مدينة كنجة بالصواريخ جريمة حرب وأرمينيا تتحمل المسؤولية

دبي -الإمارات العربية المتحدة

خاص بمكتب جورنال الحرية

قال القنصل العام لجمهورية أذربيجان في دبي السيد جافيدان حسينوف ان القوات الارمينية تواصل ارتكاب جرائم حرب ضد ا لمدنيين الأبرياء في عدد من القرى والمدن داخل أراضي أذربيجان .

وأوضح في تصريح صحافي ان أرمينيا قصفت مدينة كنجة الأذربيجانية بصواريخ باليستية، امس الاول السبت الساعة الواحدة بعد منتصف الليل , مما أسفر عن مقتل 12 شخصا بما فيهم طفلين وإصابة أكثر من 50 شخص كلهم من المدنيين .

وذكر السيد حسينوف أن مدينة كنجة التي تعد أكبر ثاني مدينة أذربيجانية والتي تقع بعيدا عن خط الجبهة تتعرض لقصف بالصواريخ الباليستية للمرة ثالثة خلال اقل من اسبوعين الامر الذي يعرض حياة المدنيين من اطفال وشيوخ ونساء للخطر.

وأكد القنصل العام لجمهورية أذربيجان في دبي قائلاً ” يعتبر القتل العمد للمدنيين إنتهاك صارخ لأحكام ومبادئ القانون الدولي، بما في ذلك القانون الدولي الإنساني والهدنة الإنسانية المعلن عنها، كما يعتبر جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية. , مشيراً الى ان القيادة الأرمنية تتحمل كامل المسؤولية عن هذه الجريمة.

ودعا أرمينيا لوقف عدوانها المستمر وهجماتها الوحشية على المدنيين، مطالباً المجتمع الدولي ألا يغض النظر عن هذه الأعمال اللاإنسانية التي ترتكبها أرمينيا بحق الشعب الأذربيجاني.
وأدان بشدة هذه الهجمات البشعة التي شنتها أرمينيا على المدنيين الأذربيجانيين، بقوله “إننا نطالب الدولة المحتلة بوضع حد لجرائم الحرب.”
وإختتم السيد حسينوف تصريحه بالقول ” تتحمل القيادة السياسية-العسكرية الأرمنية، التي حولت الإرهاب إلى أداة لسياستها الدَوْلية، المسؤولية عن قرارها حول القصف الصاروخي للمدنيين. “

وقال: “إن جمهورية أذربيجان سوف تلاحق المجرمين تطالب بتقديمهم لمحكمة العدل الدولية من خلال إستخدام الآليات القانونية الوطنية والدولية”.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design