أحبّ العُلوّ

جورنال الحرية ألمانيا

كتب : القس جوزيف إيليا

يُقَصُّ جناحي
وإنّي أطيرُ

فضاءٌ جميلٌ وسيعٌ يرحِّبُ بيْ قائلًا :
خذْ نجوميْ
ولا تلتفتْ لتضاريسِ أرضٍ
بها كنتَ تُسقى مياهَ غيابٍ
وتمضغُ شوكَ ضجيجٍ
وتُطعَنُ فيها برمحِ ظلامٍ
وأنتَ بسجنِ مداها حبيسٌ أسيرُ

وودِّعْ مواويلَ قهرِكَ
وانسَ تواريخَ موتِكَ أكثرَ مِنْ مرّةٍ عند حائطِ منفاكَ
والبَسْ ثيابَ الحقولِ
وعيِّدْ مع الطّيرِ
وليشْدُ لحنَ غناكَ الغديرُ

ولا تستمعْ لنداءِ شياطينِكَ
امضِ بعيدًا
وحلِّقْ
وحطِّمْ مرايا أرتْكَ القبيحَ جميلًا
ولا تنخدعْ بمديحِ الّذي قالَ عنكَ بأنّكَ أبصَرُ منهُ وأنتَ ضريرُ

وخذْ مِنْ ضلوعي فؤادي
ومِنْ شفتِيْ بسمتي وكلامي
وكُلْ مِنْ رغيفي
وعشْ هكذا طائرًا فوق غيمي وفوق جبالي
جناحُكَ ينمو
وريحُكَ تقوى
وكرْمُكَ يزهو
وصوتُكَ يعلو وأنتَ تقولُ :
سأبقى أحبُّ العُلوَّ
وأهوى الصّعودَ إلى قمّةٍ
أنا فيها أميرُ

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design