روح المقام

جورنال الحرية

كتب الفنان/ جلال جوبي _ السويد


الشيخ زكريا احمد
كيف كان يلحن ؟
وهل هو مختص بالتطريب فقط ( كما اورد الكثير من النقاد ) ام انه
صور اللحن بما يتناسب مع الكلام ؟
ما معنى ان نظهر روح المقام ؟

من خلال متابعتي لحياة الشيخ زكريا احمد احد العملاقه الثلاث في حياة ام كلثوم وجدت الكثير من النقاط المظلمه التي اغفلها النقاد في طريقة التلحين عند هذا العملاق الكبير
ان من يقول ان الشيخ زكريا احمد اهتم فقط بالتطريب واهمل باقي الخصائص هو اجحاف كبير بحق هذا الرجل
سأستعرض بعض الحانه والقي الضوء عليها من الناحيه الموسيقيه
اللحن الاول الذي سأتكلم عنه هو اغنية في نور محياك الهني
بفيلم سلامه
في هذه الاغنيه بدأ اللحن في المقدمه الموسيقيه بمقام البياتي
والمفروض ان يبدأ الغناء من هذا المقام . غير ان الغناء بدأ من (عَرَبة)الحجاز لتكون الجمله الاولى نهوند ملمحا تلميحا بسيطا للبياتي ليعلو به الى الدرجه الرابعه في المقام ليظهر النهوند ايضا ..
ان التعليل المنطقي لهذه الجوله انه ارادا ان يلفت نظر المستمع لمَ سيبدأ به الغناء بإظهار النهوند وهو الشيئ الغير مألوف كثيرا ان تبدأ المقدمه من مقام وتظهر مقاما اخر عند بداية الغناء ..( اليس هذا فتحا يستفاد منه للاجيال القادمه )،
ولنمضي الى مقطع

(كل المحبين في هنا الا انا
في الحب مالي نصيب
نصيبي جرح من الهوى مالوش دوا
يبرا عليه ويطيب )

الكلام هنا حزين وشجي واي مقام غير مقام الصبا لن يفِ بالغرض
استعمل مقام الصبا الحزين ليصور حالة الحزن التي ارادها الشاعر
( وهذا تصوير تام للمعنى من الناحيه الموسيقيه )

لننتقل الى لحن آخر كله من اوله الى آخره تصويرا لمعاني الكلمات موسيقيا .

اغنية حلم من كلمات بيرم

الاغنيه تحكي عن حلم مع الحبيب يتم فيه حوار ومواعيد واحاديث شجن وعذوبه …وتنتهي الاغنيه بتلاشي هذا الحلم وانتهائه …
( يعني الغنيه فيا فرح وفيا حزن )
لترى اي مقام اختار الشيخ زكريا احمد لهذه الاغنيه
اختار مقام السوزناك الذي هو راست في عقده الاول وحجاز في عقده الثاني
والراست مقام تستطيع التعبير به عن حالات الفرح والنشوه لرشاقته ومتانته ويأتي الحجاز للتعبير عن الحزن الجميل …
اليس لاختيار المقام علاقه بفهم النص ووضع ما يلائمه من مقامات
ان الادلات كثيره بهذه الاغنيه الا انني سأتوقف عند مقطم

(وطرنا ..وعلينا ..وعلينا …وعلينا ..وعلينا ….)
من اول كلمة علينا يبدأ اللحن بالتصاعد ليصل الى اعلى درجة في المقام وهذا قمة التطابق بين الكلمه واللحن …

هو صحيح اهوى غلاب
اخر لحن للشيخ زكريا احمد بعد قطيعة دامت لاكثر من عشر سنين مع ام كلثوم ودعاوى قضائيه انتهت بعقد الصلح بينهم

هل كان زكريا احمد يعلم انه راحلا
وكيف عبر عن المه في هذا اللحن من تلك القطيعه الطويله ؟؟؟
وهل كان فعلا خلافه مع ام كلثوم مادي ام معنوي ؟؟؟
تلك اسئلة سنتركها لبحث اخر .

اعود لاغنية هو صحيح
الاغنيه ابتدأت بسؤال ..
( ومن المنطقي عندما تطرح سؤالا
ان ننتظر برهة لنسمع الجواب )
هذا ما فعله الشيخ زكريا احمد
عندما ابتدأ اللحن بجملة
هو صحيح الهوى غلاب …..
وهنا تأتي اللازمه الموسيقيه التي تفصل السؤال عن الجواب
ليأتي الجواب بعد هذه الوقفه القصيره بحملة معرفش انا ….
ان المقام المستعمل في اغنيه هو صحيح هو مقام الصبا
وهذا المقام يعتبر من المقامات الحزينه والصعبه في آن واحد
لان مجاله ضيق جدا ولكن اليس مع زكريا احمد

قصدت بهذا المنشور ان القِ الضوء على حياة عملاق قدم للموسيقا الشرقيه الروائع الخالده وارجو ان اكون قد وفقت في تحليلي للاغاني التي وردت في المنشور
واردت ايضا ان الفت نظركم لهذا العملاق لكي تستمعوا الى الحانه التي تعتبر دررا في تاج تلموسيقا الشرقيه

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design