خاطرة 72 في الكورونا

جورنال الحرية-بروكسل
كتب/ فريد حسن

العوامل المؤثرة سلبا أو ايجابا في انتشار الكورونا !
العوامل المؤثرة في انتشار كورونا من عدمه كثيرة جدا ولنستعرض اهمها :
اولا : الحكومة ورئيسها ورئيس البلاد ووزير الصحة والوزراء الداعمون وزير الداخلية والدفاع ووزير العدل والجيش والبرلمان ووزارة التربية او التعليم العالي والاقتصاد والتجارة ….الخ وإدارات الطيران والبحرية ووسائل النقل العامة : حيث تقوم هذه الجهات بالحجر الالزامي – والتباعد الاجتماعي – وارتداء الكمامة – وتعليق الدروس التقليدية والاعتماد على التعلم عن بعد – والتخفيف من عدد الموظفين قدر الامكان بما يجعل العمل مستمرا للقضايا الهامة فقط –
وقد كان لهذه الجهات الرسمية دور كبير في السير بالبلاد إما في طريق تفشي الوباء ثم الجائحة ولخسارات بشرية لخيرة كوادر البلاد الذين انفقت الدولة عليهم الاموال الطائلة – بينما كان غيرهم من الحكام والمسئولين في بلاد أخرى يساهمون في الحفاظ على أرواح شعوبهم وصحتهم – وكان هذا واضحا في النتائج العملية على ارض الواقع لبلدان متجاورة أو غير متجاورة تمتلك نفس الظروف والإمكانات ؟
وقد اثبتت الدراسات ان البلاد الملتزمة بالقواعد الصحية للمرض من حجر وحجز وتباعد وكمامة وتدقيق ونظافة وتعقيم في وسائل المواصلات واغلاق لما هو ليس ضروري – اثبتت الدراسة أن الدول الملتزمة كانت أقل بثلاثة عشر ضعفا من الدول المستهترة ومقارنة بين الصين التي استطاعت ان تحافظ على الرقم 4634 وفاة من تاريخ 18 مايو (أيار)2020 حتى اليوم – أي لثلاثة اشهر ونصف دون تسجيل وفاة واحدة رغم ان عدد سكانها مليار ونصف المليار نسمة ؟
وكان عدد الاصابات التي وقعت الى ذلك التاريخ اي يوم 18 أيار 82954 إصابة – وبعد مرور ثلاثة اشهر ونيف لم تقع وفاة واحدة ورغم زيادة الاصابات الطفيفة حيث بلغ عدد الاصابات 85058 إصابة ( أي انه وقعت في هذه المائة والخمسة أيام 2.104 إصابة – لم يتوف منها شخص واحد – كم كنت اتمنى ان اعرف سر ذلك ؟
وإذا كانت المقارنة بين الصين فلتكن بينها وبين الولايات المتحدة الاميركية حيث كانت يوم 18/5/2020 م فيها عدد الوفيات يومئذ 91904 وفاة وأصبحت اليوم 188708 وفاة أي بزيادة 96804 وفاة مقابل صفر وفاة في الصين – أما الاصابات فقد كانت يوم 18/5/2020(1.549240) فقد بلغت اليوم (6.252.638) إصابة أي بزيادة (4.703398) إصابة في هذه المائة وخمسة أيام ؟ وسأتطرق الى عشرات الاسباب التي تتحكم في زياد ونقصان عدد الوفيات أو الاصابات في الخاطرة القادمة !
والى ذلكم الوقت استودعكم الله

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design