تامر رضوان بين جمال الصورة ورمزيتها المعبرة.

جورنال الحرية
دبي – الإمارات العربية المتحدة
متابعة / عاطف البطل
لا شك أن التصوير الفوتغرافي فرع من الفن ، وليس بجديد إذا قلنا أن التصوير قادر على العثور على صور ذات جمال رائع ولكن من غير المعتاد أن نجد الصورة الفوتغرافية تعمل كناقد أمام المجتمع. ومن النادر أن نجد التصوير يلتقط الأشياء ويحولها إلى رموز معبرة وتعطي الصورة قراءة نقدية في أسلوب الجمال الرمزي العظيم.

هكذا الحال مع المصور المحترف تامر رضوان ، ذلك المصري الذي يقيم في الإمارات العربية المتحدة ، والذي يهوى التصوير المعماري ويعشق تصوير الطبيعة ويمتاز بأحادية التصوير التجريدي (الأبيض والأسود) .
لقد شارك رضوان بعديد من المعارض الدولية علي رأسها :
Dubai Photography Live 2017
Xposure International Photography Festival 2019
Farah Photography Cairo 2020
ويمتلك رضوان أفكارا فنية كثيرة فقد تكون الكاميرا التي في يده هي أفضل من الريشة في يد الرسام . ولا أشير فقط إلى الجمال، لكن إلى ما تحمله الصور من معاني جميلة ومتنوعة ، فهو ينقل عبر التصوير الفوتوغرافي المشاعر والأحاسيس وهذا هو الفن الأصيل لأن التصوير الفني هو الذي يتجاوز مجرد الواقع وهذا ما نجده في أعماله التي تحفز الخيال والإبداع ، وتدعو إلى الحاجة للتعليم المستمر.

وقد حصل رضوان على العديد من شهادات التقدير والمشاركة من الشركات العالمية (كانون – نيكون – سوني) وأيضاً من اتحاد المصورين العرب وجمعية صقور الإمارات للتصوير الضوئي

وقد تم نشر العديد من أعماله علي منصات ناشوينال جيوغرافيك أبو ظبي، والكثير من المواقع العالمية DP Review كأفضل صورة عام 2017 .
وفيما يلي بعض من أعماله المميزة .
                                                     أفضل صورة بورتريه في عام 2017م لموقع DP Review


أفضل صورة لعام National Geographic 2016
7Days newspapers 2016

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design