رسالتي الفنية

جورنال الحرية

كتبت فاتن الداوود من الأردن

انا …فاتن محمود الداوود
فنانة تشكيلية وكاتبة أردنية
اعمل.. فنانة تشكيلية وكاتبة متفرغة… واعمل حاليا مدرسة لغة انجليزي في معهد ثقافي في مدينة عمان …………
طموحي …أن ارتقي في شغلي الفني وتوصل رسالتي الفنية لكل فئات المجتمع .
وطموحي ايضا ان يصل ما اكتب من كتابات أدبية وفنية إلى كل المجتمع لتنشر الثقافة بشكل عام و الفنية بالخصوص بين الأجيال وإدخال الفن في حياتنا وفي جميع نواحي امورنا اليومية لما له الأثر الإيجابي على حياتنا النفسية والاجتماعية بل والاقتصادية ايضا ……
رسالتي للجمهور….رسالتي الفنية ان أوصل مشاكل المرأة وهمومها للمجتمع وحتى مشاعرها وأحاسيسها عبر شخوص اللوحات لانه خير ما يمثل المرأة في مشاكلها واحساسها هي المرأة بحد ذاتها وتوصل تلك الرسالة بكل إيجابية وتنظر إلى الحياة بنظرة تفاؤل وامل للمستقبل المشرق.
وطموحي …ايضا ان يكون الهم الثقافي هو الاهتمام الأول لكل فرد في المجتمع لان الثقافة هي المفتاح السحري للتصالح واكتشاف الذات الحقيقية والمضي بالطريقة المثلى للحياة ………..
وشكرا لكل شخص آمن في اعمالي وكتاباتي. ولكل شخص شجعني ولو بكلمة واحدة لانها بالنسبة لي هي الحافز الحقيقي للاستمرار والعطاء..
و شكرا اعلاميات الاردن الرائعات على هذا لجهد الجميل ..تحياتي

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design