نجوى عربي

جورنال الحرية

كتبت/ خديجة وقار _ المغرب

في بلدي نحيا النعيم
محرومون لكننا نرزقون
مهمشون لكننا راضون
نتألم لكننا حامدون
——————
في بلدي
انحناء الرأس فينا إجباري
ليس ذلاّ لنا بل هو خياري
نرى القضاء فينا يعادي
كل انسان حرّ يودّ التساوي
——————
جعلوا منا تماثيلا من الصّخر
ونسوا ان الصلصال لايتحجّر
——————
اين بلادي التي تغنى بها الأجداد
لم تعد ….ولم نعد
صرنا ميتون ومكفّنون بالاضطهاد
صار الحزن والهم فينا اصحاب
نحتفل برفقتهم في الاعياد
——————-
لم نعد نأمل الغد الأفضل
فقد اكلت اجسادنا العلل
قتلت الروح ودفنت الامل
واصبحنا جثة يحركها المقحل
——————–
نتوجّع لكننا شاكرون
نمشي في الطريق المجهول
مسلوبين الإرادة. مسلوبين العقول
نحاول تدبير الأمور بالمعقول
فوجدنا المعقول لا يدبر الأمور
——————–
مبصرين وغير مبصّرين
نمشي كالحمقى و المجانين
عقولنا افضل من جلادين
مبدعين وماهرين
في تهريب الملايين
ومنا من يموت بالأنين
——————-
في بلدي ترى الغرائب
خيرات تفوق العجائب
واجساد معلقة على الصلائب
تصفى دهونها على الموائد
——————-
بقلمي خديجة وقار

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design