الأدب الشعبي

جورنال الحرية

كتبت الباحثة/ سها شعبان _ الإمارات أبو ظبي


في آخر معرض للكتاب في الشارقة … طفت على الأقسام وعلى دور النشر .. وعدت بكنزٍ لا يستهان به …
بالنسبة لي تتراجع أولوية الكتب الورقية أمام الكتب الالكترونية بسبب الفيس بوك .. فرغم تراكم الكتب الورقية في مكتبتي يجذبني تعليق ما الى عنوان كتاب فأقوم بتحميله وقراءته وأؤجل الأكوام التي صنفتها هي أيضا حسب أولويات يوم اقتنيتها ..
يوم أمس نبذت التسويف وبدأت بسلسلة كتب كانت لقيتي في ذلك المعرض ..
هي سلسسلة كتب للباحث الدكتور عاطف عطية عن الثقافة الشعبية .. وبدأت في كتاب ” بنى السرد الحكائي في الأدب الشعبي ” وماخاب ظني … فالكتاب غني بالبحث الأنتروبولوجية ( يبحث في المجتمعات تجمعها وتكوينها وتشكل ثقافتها ) يقارن في ثقافة مجتمع ما بما يسميه ثقافة السلطة والثقافة الشعبية ويبين كيف بالتوازي مع النهضات والثقافات التي خصتها السلطة بالعناية والرعاية ووجهتها .. نمت الثقافة الشعبية التي لاتعبأ باللغة الفصيحة وإنما تشبع حاجات العامة إلى السماع بمثل عليا وبأبطالٍ لايقهرون يحقون الحق ويبطلون الباطل.
أعجبني الكتاب وأظن أن السلسلة بأكملها ستعجبني … لاسيما أنها تلتقي بعناوين من ملفاتي التي جمعتها عبر سبع سنوات عن التراث غير المادي بحلب …
ما أود الوصول إليه وتوصيله … توثيق التراث الشعبي لايتوقف عند طرح الفكرة أو جمع المعلومة .. ولايعني اتباع وصايا اليونيسكو في التوثيق .. ولا الدخول في دين الأسدي للحصول على لقب موثق برتبة مريد ..
بشغفي أطوف على تجارب الآخرين في توثيق التراث غير المادي … وأرفع من سوية توثيقي دون أن أدّعي أني ساقدمها بلغة المثقفين البعيدة عن التداول اليومي .. ودون مراعاة المواثيق إلى درجة التقييد .. أنا أعمل وأوثق وفق منهجي الخاص الذي طورته بخبرتي وقراءاتي ….

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design