الفوبيا مرض العصر

جورنال الحرية _ تونس

كتبت/ فريهان طايع

الفوبيا هي أنواع متعددة ،الفوبيا من الظلام ،الفوبيا من الحيوانات ،الفوبيا حتى من الزواج و الارتباط و من الأماكن المرتفعة و من أي شئ في الحياة حتى من الناس البعض لديه فوبيا من المجتمع و العالم الخارجي
لكن ماهي الفوبيا ؟ و ماهي أسبابها و طرق علاجها ؟
الفوبيا هي الخوف الشديد من شئ ما لدرجة الهوس ،فالبعض قد يفقد وعيه فقط لانه في مكان مظلم أو مرتقع و البعض قد يصرخ حتى في الأماكن العامة فقط لرؤية قطة و البعض قد يفكر كثيرا قبل ان يجتمع بالناس في الحفلات أو المناسبات العامة و البعض قد يرفض الزواج و قد يهرب من فكرة الزواج و بمجرد التفكير فيها قد يختنق
قد يرى البعض كل هذه الأشياء بسيطة و تافهة و قد يستغرب من هذا الخوف المبالغ فيه لدى هؤلاء الناس
لكن الفوبيا هو شعور لا إرادي ينتاب شخص لحظة مواجهة شئ ما و أسبابه عديدة و متعددة و معظمها قد تكون حادث أو صدمة ارتبطت بظرف معين ولد لدى الشخص شعور لا إرادي تجاه الأشياء و معظم هذه الأسباب ترتبط بماضي وطفولة الأشخاص الذين يعانون من الفوبيا أو من محيطهم الخارجي فالإنسان يتأثر بكل المؤثرات الخارجية و باالمحيط الأسري فمن يعاني من المشاكل الأسرية التي لا تنتهي فإنه حتما سيكره كلمة زواج أو ارتباط لأن عقله الباطني يخبره بكونه سيفشل مثلما فشلت أسرته و بكونه سيعيد نفس التجربة الفاشلة
و من تعرض لصدمة ايقظته في الظلام فإنه حتما سيصبح لديه فوبيا من الظلام و من تعرض لهجوم من قطة فسيكون لديه فوبيا من القطط و غيرها من الأسباب الكثيرة
لكن ماذا عن الحلول ؟
الحلول تتمثل جذريا في الخضوع للعلاج فالفوبيا ليست بالأمر الهين بل هي تعقد حياة الشخص و تجعله مكتئبا طوال الوقت ،فلا يستطيع إكمال حياته بشكل طبيعي
في هذه الحالة يجب متابعة الأخصائيين لمعالجة الفوبيا عبر جلسات و ادوية و من ثم تدريجيا سوف يتغلب مصاب الفوبيا عليها و يصبح شخص واثق من نفسه و لا يخاف من أي شئ.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design