وزير البترول والثروة المعدنية يستقبل السفير الفرنسي بالقاهرة

جورنال الحريه -مصر

هند عادل
استقبل المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية السفير الفرنسى بالقاهرة، إستيفان روماتيه لبحث تعزيز فرص التعاون والشراكة بين قطاع البترول والشركات الفرنسية فى ضوء الفرص الاستثمارية المتنامية فى مختلف أنشطة صناعة البترول والغاز المصرية، علاوة على مناقشة جهود التعاون المشترك تحت مظلة منتدى غاز شرق المتوسط فى ضوء طلب فرنسا رسمياً الانضمام لعضوية المنتدى خلال الاجتماع الوزارى الثالث للمنتدى فى يناير الماضى .
وأكد السفير الفرنسى إستيفان روماتيه أن عددًا من الشركات الفرنسية أبدت رغبتها واهتمامها بالاستثمار فى قطاع البترول والغاز فى ظل الطفرة الإيجابية على المستويين السياسى والاقتصادى فى البلاد خلال السنوات الأخيرة بما يهيىء المناخ لجذب المزيد من الاستثمارات الفرنسية فى مصر وتحقيق المنافع المشتركة لكلا الجانبين، مشيدًا بالإصلاحات الاقتصادية الناجحة التى نفذتها الحكومة المصرية وساهمت إيجابا فى تحقيق نتائج متميزة لقطاع البترول وتوفير العديد من الفرص الاستثمارية الجاذبة أمام الشركات الفرنسية للدخول فى السوق المصرية والتى تراها الشركات الفرنسية سوقا واعدة فى مختلف أنشطة البترول والغاز.
ومن جانبه أبدى المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ترحيبه برغبة الشركات الفرنسية فى الاستثمار فى قطاع البترول مؤكدا أن الشركات الفرنسية قدمت ولا زالت، أداءً متميزًا والتزمت بشراكة جادة طوال فترات عملها فى مصر.
واستعرض الوزير والسفير الفرنسى خلال اللقاء موقف أنشطة الشركات الفرنسية العاملة فى مصر وخاصة شركة توتال الفرنسية التى تكثف حاليا ًأنشطتها فى البحث والاستكشاف عن الغاز بالمياه العميقة وكذلك فى مجال تسويق وتوزيع الوقود ومحطات التموين.
كما تناول اللقاء مستجدات التعاون بين دول منتدى غاز شرق المتوسط واستعراض أنشطة المنتدى خلال الفترة الماضية وتحديات مواجهة فيروس كورونا .
وأشاد السفير بنتائج الزيارة الناجحة للمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية لفرنسا العام الماضى والتى تم خلالها استعراض كافة فرص الإستثمار الواعدة فى مصر أمام الشركات الفرنسية للبترول والغاز ، مشيرًا إلى أن الزيارة تركت إنطباعات إيجابية أمام المستثمرين الفرنسيين وساهم فى تحفيزهم لإبداء الرغبة الكاملة فى الدخول للسوق المصرية فى الأنشطة البترولية .

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design