إنّني الأقوى

جورنال الحرية

كتب القس جوزيف إيليا من ألمانيا

عن سمائي لن يغيبَ القمرُ
ووجودي عطرُهُ منتشِرُ

باسمًا أجري إلى ما أبتغي
عثْرتي أنسى ولا أنكسرُ

بيديْ أزرعُ أشجارَ غدٍ
حلوةً يسقي ثراها المطرُ

وسيوفُ الأرضِ لا تقتلُني
إذْ بأسيافِ السّما ليْ الظّفَرُ

راكبًا أحصنةَ المعنى الّذي
فيهِ كلُّ المُشتهى منتظَرُ

لا أخافُ البحرَ أمشي فوقهُ
لا أبالي إنْ أتانيْ الخطَرُ

إنّني الأقوى وأقوى سفني
جيشُ ما يُتعبُني يندحِرُ

لمْ تدُسْني أرجلٌ يومًا ولا
سحقَ الأضلعَ منّي حجَرُ

بقيتْ أغنيتي في شفتِيْ
حُرّةً فيها هنا أنتصرُ

لمْ أزلْ منتعِشًا منتشِيًا
ما ذوى في عُودِ نفْسيْ الوترُ

وسأبني واقعًا أعشقُهُ
نبعُ أحلامٍ بهِ ينفجِرُ

صارخًا في وجهِ دنيا أقفرتْ :
فيكِ بيْ سوف يدومُ الثّمرُ

إذْ بلا فعلي خرابٌ أنتِ لا
شيءَ يبقى فيكِ لا يندثرُ

فاطلبيني راسمًا أزمنةً
مجدُها باقٍ ولا ينحسِرُ
————————–

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design