بعد الكبرة جبة حمرا

جورنال الحرية

كتبت الباحثة/ سها شعبان _ الإمارات أبو ظبي

يقول المثل العامي : بعد الكبرة جبة حمرا …
بعد تأمل طويل في المثل .. وجدت أن هذا المثل لابد وأن يكون من التراث المسيحي ..
يقول الأسدي في تعريفه للجبة : إلجبّۤة: من العربية عن الفارسية: رداء خارجي طويل ذو أكمام واسعة يلبسه رجال الدين غالباً.
وفي القاموس المحيط : الجُبَّة : ثوب سابغ، واسع الكمين، مشقوق المُقدَّم، يلبس فوق الثياب.
وقد يقول قائل : لكن هذا ينطبق على المسلمين والمسيحيين في آن واحد ..
فرجل الدين يرتدي الجبة ومن المعيب ان يكون متقدمًا في السن ويرتدي اللون الأحمر ..
لكن جبب أو جبات المسلمين بألوان رمادية وبنية وسوداء ولا يمكن أن تكون حمراء حتى بالنسبة للشباب .
أما في الدين المسيحي فللون الجبة علاقة بمرتبة رجل الدين ..
في كتاب كل الطرب في هنهونات أهل حلب يورد الأب شلحت الهنهونة التالية :
هاها وجبتك الحمرا اش حببني فيها ..
هاها وقامتك العالية ربي يخليها ..
وان أجت حويجك من عند الخياط بايدي لطويها ..
وبقجة عرسك لاربط اربع قراني حلب فيها
ومنها استنتجت أن الجبة الحمرا هي جبة مقترنة بالشباب ( فصاحبها لم يتزوج بعد ) .
وهذه الجبة الحمرا ليست لرجل دين لأنه سينذر نفسه للعفة ولن تمني صاحبة الهنهونة نفسها ببقجة عرسه .
فهل كانت هذه الجبة الحمرا مخصصة بمناسبة فرح خاصة بشباب المسيحية ؟ العماد الثاني مثلا؟
أو أن يكون في فرقة كورال الكنيسة ؟
التساؤل عن معنى الجبة الحمرا للشباب في التراث المسيحي ..
والتساؤل نموذج في تحليل وقراءة مثل وهنهونة عامية ..

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design