الذين يعانون من العطش والعذاب

جورنال الحرية

كتب/ جهاد حسن _ ألمانيا

هل وصل الأمر إلى هذه الدرجة من الظلم والقهر حتى أن نقطع مياه الشرب عن المواطنين في محافظة الحسكة وهذه المحافظة تعداد سكانها مليون مواطن بدون ماء ووصل حالهم لدرجة العطش وهناك أشخاص ينقلون المياه الجوفية من الآبار الزراعية لكي يشربوا منها
وهنا السؤال المحير :
لماذا دولة مثل تركيا تقطع عنهم الماء ؟
وكما هو معروف فإنّ الكل شركاء في الماء ولايجوز قطع الماء لأي سبب من الأسباب لأنّ في هذه الحالة غير المعقولة أن تتصرف دولة مع شعب عانى ومازال يعانى من ويلات الحروب التي دمرت كل شيء
وإني أتمنى من المجتمع الإنساني أن يتدخل لإنقاذ هؤلاء المواطنين البسطاء الذين يعانون من العطش والعذاب
والذي يحير العقل :
لماذا وصل الأمر عند بعض الدول لاستخدام الضغط على المواطنين البسطاء ويستخدمون ضدهم أمرًا لايقبل به أحد وكلما تعمقنا في البحث عن المسببات نكتشف الخلل الذي نعيشه الآن بعالم تسوده الغرابة
وكلما نظرنا إلى مايدور من أحداث تجري بعالمنا إذ ماذنب الطفل كي يتعرض للعطش والموت؟
أين ضمائرنا وضمائر البشرية؟ وهل مكتوب على هذا الشعب السوري أن يتعرض للمرض نتيجة شربه لماء غير صالح للشرب؟
وكما روي لي فإنّ أغلب المياه الجوفية غير صالحة للشرب
إني أتمنى أن تستيقظ ضمائرهم النائمة ويفكروا بأنّ الدنيا لحظات قصيرة ولا أحد سيأخذ معه أي شيء سوى العمل الصالح..

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design