العدالة المصرية تقضي بالمساواة في الميراث بين الذكور والإناث المسيحيين

كتب / الحسين احمد فهمي المستشار القانوني والمحامي بالأستئناف العالي ومجلس الدولة

قضت الدائرة السابعة بمحكمة أسرة حلوان بتطبيق لائحة المسيحيين الأرثوذكس بشأن توزيع الميراث بالمساواة بين مقيمة الدعوي وأشقائها في الإرث
حيث خلصت وقائع الدعوي في المطالبه ببطلان إشهاد الوفاة والوراثة الخاص بتحقيق وفاة المتوفي وذلك فيما جاء بتوزيع الأنصبه وفقاً لمبادئ الشريعة الأسلامية مما شابه البطلان لمخالفته أحكام الدستور والقانون والقضاء بما لم يطلبه الخصوم كون المتوفي والورثه مسيحي الديانه بطائفة المسيحيين الأرثوذكس وبناء عليه يتوجب تطبيق نص المادة ٢٤٥ من لائحتهم والمساواة في توزيع الأنصبه بين الذكر والأنثي مستحقي الإرث
حيث استندت المدعيه للمادة الثالثه من الدستور في دعواها والتي تنص علي تطبيق مبادئ الشريعة المسيحيه في مسائل الأحوال الشخصيه للمسيحيين
واستندت كذلك المحكمه للمادة الثالثه من الدستور في حكمها بالإضافة لما نصت عليه المادة ٢٤٥ من لائحة المسيحيين الأرثوذكس
حيث نصت المادة ٢٤٥ علي :
فروع الموروث مقدمون على غيرهم من الأقارب فى الميراث فيأخذون كل التركة أو ما بقى منها بعد استيفاء الزوج أو الزوجة فإذا تعددت الفروع (الأبناء) وكانوا فى درجة واحدة قسمت التركة بينهم أنصبة متساوية لا فرق بين ذكر وأنثى

وعن الطلب الأول بإبطال إعلام الوراثة رقم ٢٧٩٣ لسنة ٢٠١٨ قالت المحكمة أنه ثبت من أوراق الدعوى ومستنداتها التى تطمئن إليها المحكمة وتعول عليها بقضائها إن إعلام الوراثة السالف قد صد بتحقيق وفاة المتوفى رشاد برسوم وذلك جاء بتوزيع الأنصبة وفقًا لمبادئ الشريعة الإسلامية وبما لم يطلبه الخصوم ومن المتعين تطبيق المادة ٢٤٥ من لائحة المسيحين الأرثوذكس التى توجب المساواة فى الإرث بين الذكور والإناث، وكان المدعى عليهم لم ينازعوا فيما ذهبت إليه المدعية بدفع أو دفاع
ثبت للمحكمة مثول المدعى عليهما بشخصهما “شقيقا المدعية” وسلموا الطلبات الأمر الذى تكون عليه دعوى المدعية قد جاءت على صحيح الواقع والقانون متعينا قبولها والقضاء بإبطال إعلام الوراثة.

أما عن الطلب الثانى بتحقيق إعلام وراثة جديد يشمل الورثة الشرعيين فإنه ثبت للمحكمة أن الورثة الشرعيين للمتوفى رشاد نصرالله هم أبنائه هدى وسامى ورضا ويستحقون إرث المتوفى بالتساوى بينهم.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design