أسبانيا تشكك في جدوى مناعة القطيع

كتب / محمد كامل الجندي

شككت دراسة أسبانية في جدوى مناعة القطيع كوسيلة لمعالجة جائحة فيروس كورونا. وتتكون مناعة القطيع عندما يصاب عدد كاف من الناس بفيروس ما لوقف انتشاره.
وهذا يعني أن حوالي 70٪ إلى 90٪ من السكان يحتاجون إلى تكوين المناعة لحماية البقية غير المصابين.
وذكرت الدراسة أن الأجسام المضادة لـفيروس كوفيد – 19 كان أقل بـ 3٪ في المناطق الساحلية، لكنها كانت أعلى في المناطق الإسبانية التي تفشى فيها المرض. وقال القائمون على الدراسة في تقرير لهم إنه “على الرغم من التأثير الكبير لـفيروس كوفيد – 19 في إسبانيا، إلا أن معدلات الانتشار لا تزال منخفضة ومن الواضح أنها غير كافية لتكوين مناعة القطيع”. وقال “إن نتائج كهذه تعزز الفكرة أن مواجهة عدوى مميتة تؤدي إلى مناعة قصيرة العمر إلى حد ما، ويكمن التحدي في تحديد أفضل استراتيجيات اللقاحات القادرة على التغلب على هذه المشاكل وتحفيز استجابة مناعية كبيرة ومستدامة ومثالية بنفس الطريقة التي فشل الفيروس في القيام بها”.وخلص التقرير إلى أنه “في هذه الحالة، تعتبر تدابير التباعد الاجتماعي والجهود المبذولة لعزل الحالات الجديدة، ضرورية للسيطرة عليه.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design