رسمياً.. إنسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من منظمة الصحة العالمية

كتبت/ نسمة سيف

‏تجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس ‎كورونا في الولايات المتحدة ثلاثة ملايين إصابة، وفقاً لإحصاء أجرته “رويترز”، ما أثار مخاوف من عدم قدرة المستشفيات على استيعاب المرضى
‏وفي ظل الوضع الصحي المتدهور، انسحبت الولايات المتحدة رسمياً من منظمة الصحة العالمية، منفذة تهديدها للهيئة الأممية على خلفية إدارتها أزمة فيروس ‎كورونا
‏لكن المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية، جو بايدن، أعلن أن سيلغي في حال فوزه في الاستحقاق الرئاسي، القرار الذي اتخذه الرئيس دونالد ترمب بسحب الولايات المتحدة من المنظمة

‏وقال بايدن إن “الأميركيين يكونون أكثر أماناً عندما تلتزم أميركا تعزيز الصحة العالمية”، وأضاف على تويتر “في اليوم الأول من رئاستي، سألتحق مجدداً بمنظمة الصحة العالمية، وأعيد تأكيد ريادتنا العالمية”
‎ ‏وأطلقت الولايات المتحدة رسمياً عملية انسحابها من منظمة الصحة العالمية، بعدما كان ترمب هدد بسحب بلاده من الهيئة على خلفية إدارتها أزمة فيروس ‎كورونا المستجد
‎ ‏وانتقد مسؤولون صحيون ومعارضون ترامب قراره سحب الولايات المتحدة من المنظمة التي تتخذ جنيف مقراً والمسؤولة عن مكافحة الأمراض التي تُواصل الانتشار في العالم وبينها فيروس كورونا
‏والولايات المتحدة أكبر المساهمين الماليين في منظمة الصحة العالمية، لكن ‎ترمب علق في أبريل التمويل، بعدما اتهمها بعدم اتخاذ إجراءات كافية لمنع انتشار وباء ‎كورونا في بادئ الأمر، وبالتعاون جداً مع ‎الصين.


شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design