التطور والنمو في الاقتصاد المصري خلال فترة الرئيس عبدالفتاح السيسي —بقلم الدكتور / السيد عوض

حقق الاقتصاد المصرى نجاحات كبيرة خلال السنوات الماضية في إطار برنامج الإصلاح الاقتصادى فى عدد من المجالات منها البطالة ومؤشرات التنافسية ومعدلات النمو كالتالي
——————
ارتفاع معدل نمو الاقتصاد إلى 5.6% عام 2018 /2019.
انخفض معدل البطالة ليصل إلى 8% بنهاية 2019مقابل 14%.
انخفاض معدل التضخم للحضر إلى 4.2% في شهر مايو الماضي مقابل 35% قبل سنوات .
زيادة إيرادات السياحة 28.6% لتصل إلى 12.6 مليار دولار عام 2018 /2019 مقارنة بـ 9.8 مليار دولار عام 2017 /2018 .
حقق صافي الاحتياطيات الدولية مستويات قياسية ليسجل أعلى قيمة على الإطلاق لتصل إلى 45.42 مليار دولار في نهاية ديسمبر 2019 لتتراجع بسبب جائحة كورونا لـ36 مليار دولار مقابل 17 دولار قبل 6 سنوات.
تحقيق فائض أولي بنسبة 2% من الناتج المحلي الإجمالي
انخفاض مستوى العجز الكلي كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي، إلى 8.2 % خلال 2018 /2019.
انخفض إجمالي دين أجهزة الموازنة العامة للدولة كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي إلى 90.5% مقابل 107%.
تحقيق مراكز متقدمة في المؤشرات الدولية حيث تقدمت مصر 47 مركزاً في مؤشر شفافية الموازنة لتحتل المرتبة الـ 63 بتقرير التنافسية العالمي عام 2019 مقارنة بالمرتبة الـ 110 بالتقرير نفسه عام 2018.
تقدمت مصر 18 مركزاً في مؤشر معيار التدقيق والمحاسبة لتحتل المرتبة 50 بتقرير التنافسية العالمي عام 2019 مقارنة بالمرتبة 68 بالتقرير ذاته عام 2018 .
النمو الاقتصادي المصري يحتل المركز الثالث على مستوى العالم وفقاً لقائمة “إيكونوميست” في الربع الثالث لعام 2019.
استمرار مصر في صدارة الدول الأفريقية الجاذبة للاستثمار الأجنبي المباشر خلال النصف الأول من عام 2019 وذلك وفقاً لتقرير أونكتاد.
تحسن التصنيف الائتماني لمصر في أبرز وكالات التصنيف العالمية حيث ارتفع التصنيف الائتماني لمصر من B إلى B+ مع نظرة مستقبلية مستقرة، وذلك وفقاً لوكالة “فيتش”.
ارتفع التصنيف الائتماني لمصر من B3 إلى B2، وذلك وفقاً لوكالة “موديز”.
أبقت وكالة “ستاندرد آند بورز” على التصنيف الائتماني لمصر عند B مع نظرة مستقبلية مستقرة .
استمر الجنيه المصري كثاني أفضل العملات أداءً أمام الدولار على مستوى العالم عام 2019.
ولكن بسبب الجائحة الحالية التي ملأت العالم ادت الي خسارة في الاقتصاد المصري تقدر بحوالي مائة وستون مليار جنية ايرادت حقيقة حسب تصريحات السيد وزير الماليه
نتمني من الله أن يكشف عنا غمة فيروس كورونا ليعاود الاقتصاد المصري انطلاقته العملاقة خلال السنوات القادمة
في هذا التقرير لم يتم الاشارة الي المشروعات العملاقة التي تبناها فخامة الرئيس خلال فترة الست سنوات
منها علي سبيل المثال لا الحصر
تفريعة قناة السويس الجديدة
شبكة الطرق والكباري الغير مسبوقة في التاريخ العالمي كله
العاصمة الاداريه التي سوف تنقل مصر والاقتصاد المصري الي مصاف المدن الاقتصادية والحضارية العملاقة كمدينة دبي وغيرها
تسليح القوات المسلحة حتي صار الجيش المصري التاسع عالميا من حيث العدد والعداد
إنشاء المدن الحضارية الجديدة لنقل العشوائيات اليها في نقله تاريخية غير مسبوق في التاريخ المصري
إعادة تشغيل بعض المصانع التي تم اغلاقها في فترات سابقه ووضع خطة لاعادة تشغيل المصانع التي تم اغلاقها من قبل
وغيرها وغيرها من المشروعات التي تحتاج مجلدات لحصرها
وإن شاء القادم أكبر من ذلك بكثير
تحيا مصر

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design