الحرية ثمنها كبير

كتبت / خلود الحسناوي- بغداد

حررني من قيدك َ.. فأنا عصفور ٌ طال حبسه بين يديك .. لم أعرف منك حبا كما كنت تزعم ، ولم أرَ منك وداً كما طرقت سمعيَ يوما ، ظلام .. وظلام ، أوهام بأوهام .. حلم تلو حلم ، كالبحر يحمل الأسرار بموجه دون إنتظار .. ستبقى كل تلك الأحاسيس لك مخبأة ، وكل تلك الكلمات حتى تعود .. قيد انتظارك أدمى مهجتي .. وشوقك أشعل اللهيب بداخلي سأصرخ كعصفور ، حط على غصن حبك بأنين .. وبصوت حزين .. يشكوك الى الموج ، الذي يهديه الأمل بزرقة أمواجه ولمعان شطأنه .. فالحرية ثمنها كبير .. أين ودكَ ؟ حررني من قيدك َ ، طال حبسي كما طال هجرك َ، ولك عهدي .. سأجمع لك أشواقي عقدا ًمن همسات وأهديك إياها ،لما بقي من عمري وعمرك .. أرح فؤاداً راقص الأشواق حزناً .. يضنه المارون فرِحا ً .. لترقص على أوتار جرحي ربما يأتي من الوغز بعضٌ من شرر .. فقوة عنترة بحبه لعبلة ، لا بسيفه وحربه قد انتصر .. طلبي منك الحرية بوصل ولم أطلب الرحمة .

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design