عُمان

كتب القس/ جوزيف إيليا _ ألمانيا

لها في القلوبِ وِدادٌ “عُمانُ”
وقد دامَ فيها طويلًا أمانُ

وطابَ النّهارُ بها والّليالي
وما صفعَ الوجهَ منها دخانُ

على القُبْحِ داست وقامت لتُبنى
بأيدي الأعاظمِ فيها جِنانُ

تغنّي الطّيورُ لها كلَّ فجرٍ
فيغفو السّلاحُ ويصحو الكَمانُ

وتعدو الظِّباءُ بها في سلامٍ
وفي دَعَةٍ تستريحُ الحِسانُ

بنَتْ مجدَها حين يومًا أزالت
حروبًا وقالت : ليُنْهَ الطِّعانُ

وسحقًا لمن يجعلُ النّاسَ جوعى
وموتى ومِنْ أهنأِ النّاسِ كانوا

وتبًّا لأرضٍ بها الشّوكُ ينمو
وتُرجَمُ فيها الرُّبا والدِّنانُ

وللسّيفِ يعلو صياحٌ ويُلغى
نشيدٌ ويودَعُ قبرًا بَيانُ

“عُمانُ” وأنتِ كما تُشتهينَ
بلادٌ لها في المكانِ مكانُ

أعيدي لنا ما أضعنا هباءً
فمقطوعةٌ كفُّنا والّلسانُ

وصيري سحابًا لصحراءَ عادت
جحيمًا وعادَ إلينا الهوانُ

معاركُنا نكسةٌ وانكسارٌ
وفيها أُصيبَ وماتَ الحصانُ

“عُمانُ” لكِ المجدُ يُعطى فتيهي
فإنَّ بمثْلِكِ يحلو الزّمانُ
————————-

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design