لماذا التجديد للأستاذ حسين زين رئيسًا للهيئة الوطنية للإعلام ؟ كتب : د. السيد عوض

لقد صدر قرار السيد رئيس الجمهورية رقم ٣٦٥ لسنة ٢٠٢٠ بتشكيل مجلس إدارة الهيئة الوطنية للإعلام واستمرار الأستاذ حسين زين رئيسا للهيئة .
قد تكون شهادتي في حق هذا الرجل مجروحة، فأنا من الذين ينحازون له بكل تأكيد وذلك لأسباب عديدة ،منها : أنه شخصية متزنة يتمتع بدماثة الخلق وسمو الأخلاق ، ومنها أنه صاحب وجه طلق ، مبتسم دوما يقابل الجميع بصدر رحب .
إضافة إلى ما سبق فإننا نجده يتمتع بخبرة كبيرة ،إذ كان رئيسا للقنوات المتخصصة ثم رئيسا للهيئة الوطنية للإعلام منذ ثلاث سنوات ، وقد شهدت هذه الفترة العديد من الإنجازات التي تحسب لسيادته ، ويمتلك خططا طموحة للنهوض بالهيئة خلال الفترة القادمة ، وذلك من خلال مجموعة من المشروعات التي ينوي تنفيذها في القريب العاجل ،والتي سوف تساعد الهيئة للخروج من عثرتها المالية وينتقل بها الي مرحلة جديدة من التطوير والتفكير خارج الصندوق .
وقد قام بتطوير استديو قناة النيل للرياضة واستديو خمسة واستديو ١١ للأخبار وتم إطلاق محطة إذاعية 87.90 fm
وإعادة بث القناه الأولي بتقنية HD
وقام بتوقيع عقود رعاية مع وكالة الأخبار والأهرام لمدة ثلاث سنوات بمبالغ طائلة تمثل إضافة قوية لتنمية موارد الهئية ،كما تم إطلاق محطة راديو مصر بشكل جديد ومتميز .
وقام بوضع خطه لتحصيل قيمة الخدمات المؤداة إلي الغير متمثلة في الجهات الحكومية والوزارات والمؤسسات المختلفه وهي تمثل مبالغ مالية طائلة ، ولم يكتف بتنمية الموارد فقط بل قام بعملية ترشيد للنفقات ولمصروفات التشغيل وتم وضع خطةمنظمة بحيث تقل هذه المصروفات سنويا حتي تصل إلي صفر في القريب العاجل .
وقد قام بحصر جميع ممتلكات الهيئة ووضع خططا لكيفية استثمارها؛ مما يجعلها تدر الكثير من المبالغ المالية الطائلة ؛مما يساعد الهيئة لتنفيذ خططها المقترحة ،وتقديم إعلام قوي هادف يستطيع المنافسة وتكون له الغلبة .
إضافة إلى الإعداد لمجموعة من المشروعات الاستثمارية الضخمة باستخدام الأصول المتاحة عن طريق شراكات مختلفة .
وخلاصة القول أن هذا الرجل لديه رؤية وإستراتيجية طموحة ويدرك جيدا ما يفعله ، ونحن في مسيس الحاجة لإعلام قوي ليعبر عن مصر القوية وهي تسير بخطى ثابتة وسريعة نحو التقدم في جميع المجالات .
كل التحية والتقدير لهذا الرجل ولكل الصادقين المخلصين الذين يواصلون العمل ليل نهار بجد وإخلاص ،وأتمني علي المستوي الشخصي أن تساعد الظروف هذا الرجل المخلص في تنفيذ رؤيته وما يحلم به من تقديم إعلام جديد يفخر به كل مصري .
و تحيا مصر

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design