أمريكا تعيش كابوس كورونا

كتبت/ فريهان طايع

فيروس كورونا قد اجتاح العالم و حصد حياة الملايين حول العالم في إيطاليا و الصين و فرنسا و روسيا و العديد من الدول الأخرى لكن في أمريكا الوضع يزداد سوءا حيث تجاوزت حصيلة الموتى الحرب العالمية الأولى حيث ارتفعت عدد الوفيات في أمريكا 120 ألف مع تزايد انتشار الفيروس في عدة ولايات أخري حيث بلغ عدد الإصابات 2،2 مليون لتتصدر أمريكا المرتبة الأولى في انتشار الفيروس تليها البرازيل
و قد صرح ترامب أن الاختبارات التي اجرتها الولايات المتحدة الأمريكية وصلت إلى حدود 25 مليون اختبار حيث تجاوز هذا العدد كل الدول إضافة إلى أن الرئيس الأمريكي قد أعلن عن قيود جديدة تشمل التأشيرات و ذلك لمنع دخول اجانب معينين للأراضي الأمريكية
و أمام كل هذه الصعوبات لازالت أمريكا تواجه أسوء أزمة عرفها تاريخها فكورونا لم يحصد فحسب أرواح حياة الأمريكيين بل أصبح يهدد النظام الاقتصادي حيث أعلن العديد من رجال الأعمال الأمريكين عن صعوبة الوضع الاقتصادي الذي يعيشونه و خطورة هذا الفيروس على العالم الإقتصادي و الخسائر الكبيرة التى لا تحصى و لا تعد

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design