قصيدة وطن

بقلم اكرم وردة /المانيا
من جيوتو دي بوندوني . زعيم النهضة التشكيلية في اوربا الى الناقد العالمي عبدالقادر خليل في احياء النهضة الفنية والثقافية
ضيفنا الاستاذ الفنان عصام الشاطر
ولوحة ناطقة(هواجس في وطن) بحروف قمر الشرق/ A.W
وطن
وسنستيقظ يوما ونرى منامنا
كان حلم سراب
وسنستيقظ يوما ونرى
حلمنا كان مجرد سراب
اضعنا المفتاح من بين يدينا
وصدأ القفل
لن يفتح بابه والحضن …. ؟
من يحتضنه هناك بعيدا
من سكن دارك وامتلكها
ينتظر الوصل عودة
ولن تعود ….؟
وستعود بزمانك الى أيام خلت
وتبكي دمعا على ذكريات اعدمتها ….؟
ليس ذنبي ليس ذنبنا
لم نرغم هي الحرية
والمفتاح رميناه هجرة
ستخبرك غربتك عن وطن
عن حنان من يبقى به
ومن يستحق اجنحته
تحلق يحلق بها
بعيدا بعيدا بعيدا
لست أنت ولست أنا
لكن يليق بمن يحتضن
أحضان وطن….؟
يمده حياة بقبلة ترابه
شفاه نقية معمدة
بحب نقي جذوره وطن
كتاب عنوانه
وطن فداء وطن وفاء
عهد نتعهده ….؟
لن يقربك وستسمع عنه
وتقرأ عنه ….؟
وتبحث عن المفتاح
ولن تجده ….؟
وتوصد كل الأبواب
بوجهك….؟
والاقفال كلها لاتجد مفتاح
إليها سبيلك ….؟
هي النرجسية
تائها بحلم ستستيقظ
لتجد النحيب والدمع رفيق
دربك….؟
على حسن اختيارك
غربة …؟
تبريك الضياع مبعثرين
متناثرين ….؟
غربة غربة غربة غرباء
بلا وطن …؟
أسرى حلم عودة اليه
ولن لن لن نعود
لندفن في الغربة غرباء
اكفان كتب عليه
ماتوا بلا وطن
قمر الشرق /A.W

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design