“كايلي جينر” لم تعد أصغر مليارديرة في العالم

كتبت/ نسمة سيف

كايلي جينر لم تعد أصغر مليارديرة، ووفقاً لتقرير جديد لفوربس فإن الوثائق المالية كانت ملفقة لدعم الإدعاء الكاذب بأنها مليارديرة!! و كايلي ترد.

‏وقد هاجمت عارضة الأزياء الأمريكية مجلة “فوربس”ووجهت انتقادات لها، بعد إعلانها سحب لقب “المليارديرة الصغيرة” التي كانت منحته لها قبل أشهر.وردت كايلي عبر حسابها على “تويتر”، بالتأكيد لمتابعيها أنها “لم تسع لنيل أي ألقاب وأن هذا آخر ما يقلقها حالياً، ولم تقم بتزوير إقرارات ضريبية”.

‏وقالت جينر: “ظننت أن هذا الموقع جيد السمعة.. كل ما أراه هو عدد من البيانات غير الدقيقة والافتراضات غير المثبتة”.
وأردفت: “يمكنني تسمية قائمة من 100 شيء أكثر أهمية الآن من التركيز على مقدار المال الذي أمتلكه”.

وقد أعلنت مجلة ‎فوربس في وقت سابق في قائمتها السنوية لأبرز المليارديرات عن حصول عارضة الأزياء وممثلة التلفزيون  الأميركية البالغة من العمر 21 عاماً على لقب أصغر مليارديرة في العالم لتنتزعه من مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ الذي حاز عليه في عمر 23 عاماً.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design