مرور الكرام – حلقة 42 – ( البئر )

كتب/ يوسف رقة _ لبنان

..قالت امي :

لا تثني أطرافَ السروال ..

قبل رؤيتك للنهر ..

..وأنا أنتظر على الضفة ,

أترقب هذا النهر ,

وهو يمتدُّ ليلاقي البحر ..

(2)

قال أبي :

لا تقرَب من رمل الشاطئ ,

إن كنت حافي القدمين ..

وأنا أتأرجح في المركب..

أتأملُ شاطئ هذا البحر…

وهو يترك أمواجه ,

لتعانقَ حبات الرمل .

(3)

قالت امرأتي :

لا تلمس شيئاً بيديك ..

فالناس تتلاقى عن بعد ..

وأنا , ألوّح بيدي لتلك الغيمة ,

وأحاول أن ألقاها عن بعد ..

(4)

قلت لها :

يدي التي كانت تشفي

ما عادت تمتدُّ حتى إليّ..

وأنا , أحبسُ أنفاسي ..

ألتزم الصمت ,

كي اسمع صوتي ..

وأنا أركن في زاويتي ,

في قعر البئر ..

( يوسف رقة)

ملاحظة : الصورة التقطها لي الفنان وليد المغربي عام 1991 وكانت تتصدر زاوية أكتبها في مجلة ” نادين ” وجريدة ” الشرق ” تحت عنوان ” عالبال ” .

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design