الأزمات التي تواجهنا

كتب جهاد حسن من ألمانيا

إنّ كل إنسان يسعى إلى الوصول لهدف كبير يضعه أمامه ولكن الوصول إليه يحتاج للمثابرة المستمرة
وهناك أشخاص سعيهم قليل ولايعطون الوقت الكافي لتحقيق التقدم ولا يمكننا القول إنّ مصاعب الحياة موجودة في كل تفاصيل هذه الأيام العصيبة التي نمر بها ولكن هناك من يصمد أمام تحقيق الهدف المنشود وعندما نؤمن بقدرتنا على تحقيق القدرة التنافسية بيننا وبين أصدقائنا ونكون أوفياء لبعضنا البعض ولانؤذي بعضنا وعندما نتخلى عن المواقف السلبية ونبذل الجهد المستمر لكي نصل إلى مانريد من خلال البحث والسعي بكل ثقة نحو تحقيق الهدف المنشود هنا نكون قد بدأنا العمل على حل المشكلات التي تواجهنا ونبذل الجهد لكي نصل لتحقيق التقدم ولا يمكننا القول إنّ مصاعب إقتصادية ستواجهنا من خلال الأيام المقبلة ولكن يجب أن نفكر بعقولنا ونضع حلولًا لكي نخرج من الأزمات التي تواجهنا ونبذل الجهد لكي نثبت قدرتنا على العطاء والنجاح وتحقيق ما نريده من خلال السعي والفكر
وهنالك نوعان من القدرة التنافسية وخاصة في هذه الظروف الصعبة التي تمر على جميع دول العالم ولكن هناك من يفكر بالخروج من هذه الأزمة العالمية وتحويل الخسارة إلى تعلم استثمار كل شيء حولنا ويجب أن نستفيد من كل الظروف التي تواجهنا ولانقف ضعفاء بل نسعى للأفضل لكي نكمل مسيرة حياتنا أقوياء ونتغلب على الضعف في حال وجوده ونبدأ بالسعي ولو فشلنا نبقى مستمرين لكي نبني أنفسنا بجهدنا وجدنا الدائم

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design