“لمتنا في الإمارات” أيقونة دعم العالقين بسبب كورونا.

دبي- نعيمة سالم
منذ بداية أزمة العالقين قبل أكثر من شهر ونصف حيث أطلق جروب لمتنا في الإمارات برعاية النائبة “غادة عجمي “عضو مجلس النواب المصري ،ونائب المصريين بالخارج مبادرة في دعم المصريين العالقين بدولة الإمارات العربية المتحدة ، ممن نفدت أموالهم وانقطعت بهم السبل بعد توقف حركة الطيران، وهذا ما أكده أحد الشباب العالقين ،الذي يدعى طارق زكريا من مطار دبي الدولي في أثناء سفره على أول رحلة لعودة العالقين حيث قام ببث فيديو يتحدث فيه عن جهود لمتنا في الإمارات معه هو وزملائه من العالقين ، وقد تبع ذلك عدة صور وفيديوهات مصورة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي .
وقد أكدت عجمي -التي عاشت 35 عاما بالإمارات العربية المتحدة – على أن فكرة المبادرة جاءت نتيجة للظروف الطارئة والإجراءات الاحترازية المتخذة من جميع الدول ومنها توقف رحلات الطيران من وإلى الإمارات ،مما أفرز ظهور فئة العالقين والذين جاؤوا زيارة لفترة مؤقتة حيث نفدت أموالهم وانقطعت بهم السبل ، وكان علينا أن نقدم ما نستطيع تقديمه لهؤلاء العالقين مساندة لهم من إخوانهم المصريين في دولة العز والخيردولة الإمارات الحبيبةـ فكل الشكر والتقدير لجميع أسرة لمتنا في الإمارات والمسؤولين عنها ؛لما قاموا به من جهود ،ولما قدموه من دعم ما زال مستمرا حتى الآن ، كما أقدم شكري وتقديري لجميع الجهود المخلصة التي قامت بها السفارة المصرية في أبوظبي والقنصلية العامة في دبي لما قاما به من جهود استثنائية ليلا ونهارا أدت إلى عودة معظم العالقين في الإمارات وما زالت الجهود مستمرة .

 غادة عجمي ،عضو مجلس النواب ونائب المصريين بالخارج

ويضيف المهندس “مجدي الألفي “بأن هذه المبادرة كان لها أهداف واضحة وقد تحققت بفضل الله تعالى  ،وهي :
– توفير مسكن مؤقت مع وجبات طعام يومية لبعض العالقين وذلك لحين فتح رحلات الطيران.
– توفير وجبات طعام يومية لبعض العالقين .
-توفير منتجات غذائية لبعض الأفراد والأسرالتي تضررت بسبب كورونا .

مجدي الألفي

وقد أبدت “رباب الدواس ” سعادتها الغامرة؛لأنها كانت أحد أعضاء الفريق المشرف على تنفيذ المبادرة حيث أكدت بأنه تم تأجير عدد من الأماكن في العين والشارقة وعجمان وتم تخصيص مكان خاص بالسيدات ومقره في عجمان ، وكنا نتلقى الكثير من الاتصالات الهاتفية التي تطلب المساعدة والعون ليلا ونهارا ، وذلك من معظم إمارات الدولة ،كما قمنا بدعم بعض العالقين سواء كانوا من الأفراد أو الأسر من خلال توفير منتجات غذائية لهم .

                                                                                      

                                                                               رباب الدواس

ويضيف “محرم العجوز ” قد استطعنا تسكين بعض العالقين مع توفير وجبات طعام لهم ، كما قمنا بالتواصل مع بعض العالقين الأخرين لتوفير وجبات فقط ، فقد كنت مسؤولا عن بعض العالقين في مدينة العين سواء من سكنوا من طرفنا أم لم يسكنوا واحتاجوا لدعم غذائي فقط ،وبفضل الله استطعنا تغطية كل الحالات التي ظهرت أمامنا .

محرم العجوز

 

وأكد “حجازي السيد ” والذي يتولى التوزيع في إمارة عجمان بأن “هذا العمل جعلني سعيدا جدا، وأشكر كل الزملاء الذين أتاحوا لي تنفيذ ذلك العمل الخيّر ،فقد قمت بالتواصل مع بعض العالقين وأحيانا أذهب إليهم بسيارتي كي أرشدهم لمكان السكن في عجمان وقمت بمتابعتهم يوميا في توصيل الوجبات إليهم ، كما قمت بتجهيز بعض المنتجات الغذائية المعبأة في كراتين خاصة ،وتوصليها للحالات المستحقة في الشارقة ودبي .

                                                                                            

                                                                                      حجازي السيد

وأضاف “أحمد المايسترو “بأنه تم التواصل مع عدد من المطاعم التي وفرت بعض الوجبات المجانية والمخفضة من مثل : مطعم هوانم دبي ،ومطعم حمص في الشارقة ومطعم رسلان في العين ،ومطعم ولائم الخليج ،ومطعم اليحر الحديث
كما تم الاتفاق مع سوبرماركت التعاون المصري في عجمان وهايبر الخبرة الرائدة في الشارقة على عمل تخفيضات كبرى على المنتجات الغذائية والتي تم تعبئتها في كراتين خاصة تصل حيث يسكن بعض العالقين الأفراد أو الأسر .

                                                                                  أحمد المايسترو

وأما عن الخطوات الإجرائية فيقول الصحفي “عاطف البطل” في بداية الأزمة قامت الأخت الفضلى النائبة غادة عجمي بالتواصل معنا لوضع خطة عمل كمسؤولين عن لمتنا في الإمارات وذلك للتخفيف على إخواننا العالقين ، حيث قمنا بتكوين فريق عمل على مدار الساعة ؛ وقمنا باستقبال جميع المكالمات التي تطلب دعما وجمعنا بياناتهم لمعرفة من هم في مسيس الحاجة للدعم ، كما تم وضع خطة واضحة المعالم تم من خلالها توزيع الأدوار على فريق العمل الذي لم يتوان ليلا أو نهارا وذلك منذ شهرين تقريبا وحتى الآن وقد انضم إلى فريق العمل بعض الشباب الذين تطوعوا في توزيع الوجبات أوالمنتجات الغذائية وقاموا بتقديم الدعم ومنهم الدكتورة سلافة والدكتورة إنجي شهبندر والأستاذة عزيزة إبراهيم والزميل الصحفي محمد إبراهيموعمرو شعبان ، وأحمد البدري ،وأبو المجد عبدالحافظ ، وإسلام سيد ،ومصطفى محمود ، ورنا البحطيطي وغيرهم .


                                                                                             عاطف البطل

وذكرت “فرح ناصر” بأن إجمالي من تم توفير لهم سكن 93 شخصا تقريبا منهم 25 فتاة ،كما تم تقديم وجبات أو مواد غذائية للأفراد والأسر المتضررة والتي بلغ إجماليها 1174 شخصا موزعين على إمارات الدولة المختلفة.
كما نجحت لمتنا في الإمارات في توفير 33 تذكرة سفر مجانية لبعض العالقين إضافة إلى تقديم دعم جزئي ل5 تذاكر سفر أخرى ،وما زال العمل مستمرا على قدم وساق ،ولن نهدأ إلا بعد عودة جميع العالقين .

فرح ناصر

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design